من تنال شفاعة اهل البيت يوم القيامة 

( القسم : مسائل في الإمامة )

السؤال :

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سماحة الشيخ الميرزا محسن
أدام الله عزك
نحن نعلم علما يقينيا عن أهل البيت بأن غير المسلم بل ومن
لايؤمن بولاية أهل البيت لاترجى له نجاة يوم القيامة واستثنى العلماء بعض الفئات المسماة بالمستضعفين كالهبل والمجانين وغيرهم ولكن هناك سؤال جوهري وهو ماذا عن بقية فئات المسلمين وبقية أتباع الديانات الأخرى من الكتابيين وغيرهم؟ وهل يخلدون في النار أم يعذبون بقدر انحرافهم ثم تشملهم رحمة الله؟ علما بأن كثيرا من المسلمين والنصارى بل وغيرهم من أصناف الكفار مؤمنون بصحة عقائدهم لاعن عناد بل عن طيبة وهم يتلقون ذلك من زعمائهم ورؤسائهم بحيث لو انكشف لهم الحق لآمنوا وهو ما يحص لكثير من المستبصرين الذين كانوا يجهلون الحقائق فلما انكشفت لهم أيقنوا واتبعوا الحق. فلو افترضنا بأن شخصا مسلما عرضت له شبهات في دينه لم يستطع الرد عليها وبعد فترة من الحيرة والتشكك أخذ في البحث ثم توصل لصحة الديانة النصرانية بحسب ما توصل إليه عقله لا عن عناد أو حب رئاسة دنيوية أو مال أو غيره فهل تشمله رعاية الله؟ وكذلك بالنسبة للشيعي الذي يترك مذهبه؟ وما ذنب النصارى وغيرهم من الكفار وما ذنب بقية أبناء الطوائف الإسلامية ممن يولدون على غير الهدى والطريق الحق فيعذبوا ويخلدوا في نار جهنم مع كون بعضهم على قدر كبير من التقوى والورع والزهد حسب مفهومهم للدين وغيرهم من شيعة أهل البيت ممن لم يتكبدوا أي عناء في البحث عن الطريق الحق بل ولدوا ولادة طبيعية وفطروا على ولاية أهل البيت واتباعهم بل وقد يكونون من أهل المعاصي ومع ذلك فهم مشمولون برعاية الله وتنالهم الشفاعة يوم القيامة ويخلدون في الجنة ويتنعمون بنعيمها؟ وهل هناك كما يقول البعض من سبل متعددة للوصول إلى الحق أي الله أم أن هناك سبيلا واحدا متمثلا في محمد وأهل بيته الإثني عشر وأمهم الزهراء سلام الله عليهم أجمعين؟
وجزاكم الله عن الإسلام والمسلمين
خيرا


الجواب :

بسمه تعالى
قولك
:
(
واستثنى
العلماء بعض الفئات المسماة بالمستضعفين كالهبل والمجانين وغيرهم )
لا يصح لأن
المستضعف والقاصر والمجنون ثلاث فئات يمتاز كل واحد منها بخصائص ينفرد بها وتكاليف تتناسب مع درجة تعقله ومستوى تلقيه وتمييزه للخطاب الموجه اليه وليس هم فئة واحدة وأمثلة لحالة واحدة .
فالمستضعف هو الذي لم يطرق سمعه نداء الحق ولم يقصر في طلب
الحق مع توافر الدلائل المؤدية اليه.
والقاصر الذي له قدرة على فهم في الجملة
لكن لا يتعقل ولا يدرك الأمور على وجهها وحقائقها تامة .
والمجنون هو الذي فقد
القدرة المدركة والمتعقلة للخطاب الموجه اليه من تكاليف ونحوها .

ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

قولك
:
ولكن هناك سؤال جوهري وهو
ماذا عن بقية فئات المسلمين وبقية أتباع الديانات الأخرى من الكتابيين وغيرهم؟ وهل يخلدون في النار أم يعذبون بقدر انحرافهم ثم تشملهم رحمة الله؟ علما بأن كثيرا من المسلمين والنصارى بل وغيرهم من أصناف الكفار مؤمنون بصحة عقائدهم لاعن عناد بل عن طيبة وهم يتلقون ذلك من زعمائهم ورؤسائهم بحيث لو انكشف لهم الحق لآمنوا وهو ما يحص لكثير من المستبصرين الذين كانوا يجهلون الحقائق فلما انكشفت لهم أيقنوا واتبعوا الحق.
جوابه
:
الذي يعتقده الشيعة الإمامية أن المستضعف المسلم يدخل الجنة
وكذا المستضعف غير المسلم من الموحدين من أهل الكتاب يدخل الجنة أيضاً .
بمعنى
أن المستضعف المسلم هو الذي لم يطرق سمعه أمر الخلافة والخلاف فيها وما جرى على أهل البيت من ظلم وتجاوز ولم يطهر البغض لأهل البيت عليهم السلام ولا لشيعتهم لمتابعتهم لهم .
والمستضعف من أهل الكتاب هو الذي كان موحداً بمقتضى الفطرة ولم يطرق سمعه
أمر الاسلام والدلالئل التي تقود الى تلقيه والقبول به والإيمان بشريعته .
والملاك في اعتبار ذلك في الموحد من أهل الكتاب أن كل انسان لابد أن يرد على
قلبه الحق ومعرفة الخالق جل وعلا والايمان به فإن قبله نجى وإن رفضه ضل وهوى كما اشارت اليه و دلت عليه الاخبار من أنه ما من أحد إلا ويرد عليه الحق حتى يصدع قلبه قبله أو تركه.
ولذا فالمستضعف من غير أهل الكتاب إذا أشرك وكفر وانحرف لا يعذر
للعلة المذكورة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــ
قولك
:
فلو افترضنا بأن شخصا مسلما عرضت له شبهات في دينه لم يستطع
الرد عليها وبعد فترة من الحيرة والتشكك أخذ في البحث ثم توصل لصحة الديانة النصرانية بحسب ما توصل إليه عقله لا عن عناد أو حب رئاسة دنيوية أو مال أو غيره فهل تشمله رعاية الله؟ وكذلك بالنسبة للشيعي الذي يترك مذهبه؟ وما ذنب النصارى وغيرهم من الكفار
جوابه
:
يقول عز من قائل :( لو اتبع الحق أهواءهم لفسدت
السماوات والأرض ومن فيهن )( المؤمنون ـ 71 ) فلو كان الحق يتعدد بتعدد الأشخاص ولكل الحق في العمل بما ادى اليه عقله كما يقول به بعض جهال من يزعم انتسابه للشيعة والتشيع من المتأخرين من الأصوليين في المبالغة في أمر العقل والمصير والعمل في الاعتقادات بكل ما يؤدي ويقود اليه ولو الى الكفر لانتفي التمايز بين الحق والباطل ولبطلت الشرائع السماوية لعدم القناعة بها أو ببعض ما جاءت به بما فيه الاسلام ولسقطت أحكام الردة والكفر وما ينشأ عنها من آثار .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــ

قولك
:
وما ذنب بقية أبناء الطوائف الإسلامية ممن يولدون على غير الهدى والطريق الحق
فيعذبوا ويخلدوا في نار جهنم مع كون بعضهم على قدر كبير من التقوى والورع والزهد حسب مفهومهم للدين وغيرهم من شيعة أهل البيت ممن لم يتكبدوا أي عناء في البحث عن الطريق الحق بل ولدوا ولادة طبيعية وفطروا على ولاية أهل البيت واتباعهم بل وقد يكونون من أهل المعاصي ومع ذلك فهم مشمولون برعاية الله وتنالهم الشفاعة يوم القيامة ويخلدون في الجنة ويتنعمون بنعيمها؟
جوابه : أطفال الكفار الذين يتوفون
قبل سن البلوغ لهم تكليف خاص في ميزان العدل الالهي ولم يقل أحد من علماء الشيعة باستحقاقهم العذاب اسوة بآبائهم وبحكم انتمائهم لهم فهم من المرجئين لرحمة الله تعالى..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

قولك
:
وهل هناك كما يقول البعض من سبل متعددة للوصول إلى الحق أي الله أم أن هناك
سبيلا واحدا متمثلا في محمد وأهل بيته الإثني عشر وأمهم الزهراء سلام الله عليهم أجمعين؟
جوابه
:
تتعدد سبل الوصول للحق بتعدد الظروف الخاصة بكل شخص إلا أن
تشعبها وتكثرها يتصل بطريق الحق الواحد الذي هو ملتقى جميع تلك السبل إذا نحى الناحي بقصد الوصول لطريق الحق ورام الهداية والاستقامة .



طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 7300  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 اخذ الأعضاء من الحي المحتضر لزراعتها في الحي

 الفرق الدقيق بين مسلك حق الطاعة (أو أصالة الاشتغال) لدى السيد الصدر وبين أصالة الاحتياط لدى فقهاء المحدثين

 نيل الغسل والشك في الترتيب

 هل هناك وقت محدّد للمعتكف يجوز فيه الخروج للتشيع وغيره؟

 تأخير الفطر الى مابعد صلاة المغرب

  الإعلان عن الاعتكاف في المحافل يُعارض الإخلاص

 صيغة الصلاة على محمد وآل محمد

 الذهاب للدراسة في الحوزة دون اذن الأهل والوالدين

 الحلال والحرام رزق ، والآثام تقديرية

 اكل الجراد

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 10622767

 • التاريخ : 18/08/2019 - 08:58