قراءة المقالات التي يُكثر منها أهل العرفان والفلسفة 

( القسم : مسائل في التوحيد )

السؤال : بسم الله الرحمن الرحيم
سماحة الشيخ العزيز الشيخ محسن العصفور ..
ما هو رأيكم في هذه المقالات التي يُكثر منها أهل العرفان والفلسفة ؟
الأولى: الوحدة في عين الكثرة، والكثرة في عين الوحدة.
الثانية: إن النار صورة الغضب الإلهي وباطنها الرحمة لأنها خلقت لأجل تخليص العباد عن لوازم أعمالهم، فإن حكومة أرحم الرّاحمين حكومة غير مشوبة بالانتقام والسّخط وإن كانت صورة الرّحمة هي النّار، فإنّ الخلود في النّار لا ينافي التذاذ أهلها بها بناءً على مذهب من يرى عدم الخلود في أليم العذاب وإن كان أصل الخلود في النّار من الضروريّات بل حتى تقسيم الدار الآخرة إلى الجنة والنار فهو وإن كان صحيحاً إلاّ أنّ النّار حقيقةً صورة الرّحمة الإلهية لأهل التوحيد، فإنّها توجب وصولهم إلى الكمالات المترقّية بإلقاء الغرائب والهيئات المظلمة وتصيّرهم قابلين للشّفاعة بل عند البعض حتى للكفّار أيضاً فإنّ العذاب عنده من العذْب.
الثالثة: إن لكل موجود جهةُ ربوبيةٍ هي ظهور الحضرة الرّبوبيّة فيه، وكل تأثير وفاعليّة وإيجاد في العالم فهو من الرّب الظاهر فيه، فلا مؤثّر في الوجود إلا الله إلاّ أنّ المرائي مختلفة في ظهور الرّبوبيّة.
الرابعة: إن الله حامد بلسان الذاّت ومحموده الذاّت، وحامد بلسان الأسماء ومحموده الذات والأسماء، وحامد بلسان الأعيان ومحموده الذات والأسماء مع الأعيان، وكلّها في الحضرة الجمعية والتّفصيلية، بل كلها حامد ومحمود حتى أنّ الذات حامد الأسماء والأعيان.
الخامسة: إن لله أحدية جمع الكثرة فهو تعالى شأنه على صورته وصورة الإنسان مثاله تعالى.
السادسة: إنّ العالم بأعيانه وحقائقه بالنسبة إلى الحق تعالى كالظلّ للشخص وذلك لأن الظل لا وجود له إلاّ بالشخص كذلك العالم بل لا وجود للظّلّ أصلاً، فوجوده وجود خيالي فإنّ الظلّ عدم تنوّر المحل عن نور المنير ولكن يتخيّل أنّه شيء مع أنّه ليس بشيء كالعالم يتخيّل أنه موجود وليس بموجود عند التحقيق العرفاني، ألا كل شيء ما خلا الله باطل.
السابعة: إن سريان الحقيقة الوجودية والهوية الإلهية المستجمعة لجميع الصّفات الكماليّة في الأشياء يقتضي أن يكون جميع الأشياء مستجمعاً لجميعها بالفعل وإن كان المحجوب لا يذكرها بل كلّ موجود عند الكمّل اسم أعظم، والله هو الاسم الجامع لجميع الأسماء والصفات وفي هذا المقام لا تفاضل بين الموجودات.
الثامنة: إن نظرت إلى ظهور الوحدة في الكثرات تحكم بأن الحقّ تجلّى مثل ذلك وإن نظرت إلى ظهور الكثرات في الوحدة تحكم بأنّ العالم تجلّى مثل الحق بصور مختلفة.
التاسعة: عند أهل المشرب الأعلى الذوقي كل فرد من أفراد الوجود حتى الموجودات الخسيسة عند أهل الظاهر قرآن جامع له الظّهر والبطن والحدّ والمطلع والمراتب السّبعة بل السّبعين.
العاشرة: إن العالم خيال في خيال ووهم في وهم فليس في الدار غيره ديار.
الحادية عشر: ورد في الخبر: أن لله ثلثمأة خلق من تخلق بواحد منها دخل الجنّة فقال أبوبكر هل فيّ منها شيء يا رسول الله قال صلى الله عليه وآله كلّها فيك، وذلك بحكم اضمحلال الكثرات واندكاكها في الحضرة الأحدية وفنائها فيها لدى شهود القيامة الكبرى وبهذا الاعتبار تكون كل الصفات في كل موجود.
الثانية عشر: إن بسيط الحقيقة كل الأشياء.
أفتونا مأجورين حول هذه المقالات الـ12 وبيّنوا صحيحها من سقيمها بإيجاز، وما حكم من يلتزم بكل هذه المقالات ؟

الجواب : بسمه تعالى
هذه المقالات الضالة والتصريحات الباطلة والخزعبلات العاطلة لا طائل وراءها سوى البعد عن الحق والإيهام بألاباطيل والضلال والتضليل وهي من العبارات التي درج على تداولها بعض من يزعم وحدة الوجود وينكر ثنائية الوجود التي قامت عليها جل الرسالات السماوية وجبلت عليه الفطرة من معرفة قانوني السببية والعلية والسبب والمسبب والعلة والمعلول التي تتلخص في عنواني ( واجب الوجود وممكن الوجود) كما لا يخفى أن مثل هذه التصريحات الواضحة في الزيغ والضلال لا تتناقض مع بديهيات العقل و الدين الحق فقط بل ان من يجنح اليها ينكر ثوابت العقيدة الالهية ومفاهيم التوحيد الحق واتهام الله تعالى بنقض كل موازين الحكمة وتجويز نسبة كل القبائح له ووصفه بما لا يصح ويمتنع وصفه به من الصفات السلبية
كما يستلزم القول بها تبرئة جميع العصاة والكفاروأعداء الحق باعتبار كونهم من مظاهر ذات الله وصورة من صورها وان تعدد المخلوقات واصنافها انما هو في الحقيقة كتعدد أمواج البحر في الوقت الذي تكون فيه في حقيقة واقعها هي البحر نفسه وعينه كابسط ما يمكن التمثيل له وبه على تلك المقولة التي هي للكفر اقرب منها للإيمان .
ومن ثم لا يجوز لعن من يستحق اللعن لأنه في الحقيقة هو مظهر من مظاهر الله والعياذ بالله
وقد افتى عاماؤنا أجمع بكفر من يتبنى مثل هذه المقالات الفاسدة والآراء الكاسدة


طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 4371  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 هل للامام المهدي زوجة واولاد

 تعليق على رواية

 الاتيان بالحج على غير فتوى الشيخين المقلدين

 هل هناك فرق بين من يقول بوحدة الموجود ووحدة الوجود

 من تنال شفاعة اهل البيت يوم القيامة

 السفر الى بلد يختلف في حساب الشهر عن حساب الوطن

 استخدام الزوج للعنف ضد الزوجة لارغامها على معاشرته جنسياً

 صلاة المرأة عن يمين الرجل

 العدول عن مسلك الأصوليين

 كيفية الاتيان بالنافلة المبتدأة

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 8901361

 • التاريخ : 16/12/2017 - 01:31