عقيدة وحدة الموجود 

( القسم : مسائل في التوحيد )

السؤال : ما هو رأيكم في عقيدة وحدة الموجود - التي هي غير وحدة الوجود - كأن يقال أنه لا موجود إلا الله.
وكأن يقال أن العلاقة بين المخلوقات والله جل وعلا هي كالعلاقة بين الموج والبحر فهما شيء واحد إلا أن الموج حالة عرضية ليس إلا.
وكأن يقال أن الأولياء إذا أسلموا القلب لتجليات أسماء الحق وأصبحوا العشاق المتيمين لحضرة الأسماء، فإنهم إذا تجاوزوا هذا فليس بعده شاهد ومشاهدة ومشهود، بل في تلك الحال ليس من ساجد ومسجود له، ولا عباد ولا معبود فهو الأول والآخر والظاهر والباطن.
وكأن يقال أن كل العالم من أعلى مراتب الوجود إلى أسفل سافلين هو لا شيء، إذ أن كل ما هو موجود هو تعالى لا غير.
وكأن يقال أن الآية الشريفة (وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم ) هي بلسان الكثرة، وإلا فإنه هو الحمد والحامد والمحمود.
وما حكم من يعتقد بهذا مع التزامه الظاهري ببقية التكاليف الشرعية ؟

الجواب : بسمه تعالى
ما ذكرته هو المقصود من وحدة الوجود ونفي تعدد الواجد والموجود والعلة والمعلول والخالق والمخلوق ومن خلال الأمثلة التي ذكرتها يتضح أنها عقيدة تغاير بديهيات العقل وتتعارض مع المسلمات اليقينية ومبادئ واصول المعارف اليقينية الحقة المأثورة عن خاتم المرسلين و بيت الوحي والتنزيل
وهي تتسلسل بشكل فاضح وطريق واضح حتى تنتهي الى أنه لا فرق بين الحق والباطل ولا بين المجرمين في تاريخ البشرية كيزيد وشمر بن الجوشن القتلة سفكة الدماء ومنتهكي اقدس الحرمات والمقدسات والحسين وأهل بيته عترة المصطفى وخيرة الورى المقتولين المضطهرين فكلهم مظاهر وصور لخالقهم فالحديث عن مثل اولئك المجرمين لا يصح التعرض اليهم بسوء لأنهم صورة الخالق وحقيقته واصله وغير ذلك من الأراجيف والسفاسف والخزعبلات والضلالات والأباطيل التي لا تنتهي إلا بنفي الزيغ والضال والبغي والفساد عن مرتكبيها وتشجع تكرارها لمرتاديها
ومن ابرز اقطاب هذا الفكر الضال المنحرف المسمى بابن العربي وقد الف الدكتور محسن جهانكيري (كتابه ابن عربي جهره برجسته عرفان اسلامي ) نقل فيه اقوال مايزيد على ثلاثين عالماً من أجلة علماء الشيعة تنص على كفره وضلاله وانحرافه وتزييف تلبيساته التي زعم انها عرفان وكشف لحقائق الايمان وصنف واكثر في تزيين تلك الاباطيل والمزاعم الضالة المنحرفة
وممن تناوله بالرد والطعن فيما عثرت عليه المحقق البحراني الشيخ يوسف في كشكوله والسيد حسين البروجردي في تفسير الصراط المستقيم والشيخ علي حفيد الشهيد الثاني في كتاب الدر المنثور في المأثور وغير المأثور
ــــــــــــــــ
وأما المثال الذي ذكرته في قولك :
وكأن يقال أن الآية الشريفة (وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم ) هي بلسان الكثرة، وإلا فإنه هو الحمد والحامد والمحمود.
فهو كلام يضحك الثكلي وتلاعب بالألفاظ وصرفها عن غير دلالتها بلا موجب ولا مسوغ سوى التضليل والاضلال والضلال
ــــــــــــــــــــــــــ
قولك :
وما حكم من يعتقد بهذا مع التزامه الظاهري ببقية التكاليف الشرعية ؟
جوابه :
المشهور بين فقهاء الإمامية هو الحكم بكفر من يقول بتلك المقالة والحكم بنجاسته
ومن الفقهاء المعاصرين من نص على ذلك في رسالته العملية كالشيخ مكارم الشيرازي أحد فقهاء قم المعروفين


طباعة   ||   أخبر صديقك عن الإستفتاء   ||   القرّاء : 6005  

ركن مسائل التقليد

 

ركن مسائل العقائد

 

ركن الاستفتاءات الفقهية

 

ركن مسائل الأخلاق والسلوك

 

ركن الاستخارة وتفسير الأحلام

 

ركن مسائل شؤون الحوزة العلمية

 

ركن مسائل الثقافة و الفكر

 

ركن المسائل الطبية الفقهية

 

ركن مسائل العلوم والتاريخ

 

ركن مسائل الحكومة والدولة في الإسلام

 

ركن مسائل التفسير

 

ركن المسائل السياسية

 

ركن مسائل علوم القرآن

 

ركن مسائل علوم الحديث

 

ركن مسائل الفلك والاسلام

 

ركن مسائل ليلة القدر

 

ركن المدرسة الأخبارية

 

جديد الإستفتاءات :



 كيفية تحقق الجنابة للمرأة

 زيارة الائمة عن بعد

 تبادل المشاعر بين الأقرباء والأصدقاء

 الغسل الترتيبي في بركة يقع فيها ماء الغسل

 الاستحمام قبل غسل الحيض

 تفسير الشيخ محمد بن الحسن الحر العاملي

 تكليف المرأة بعد الولادة

 شرب حلب ثدي الزوجة عند المداعبة

 زواج رجل بامرأة بدون علم أهله

 استثمار اموال الشعائر في اكتتابات

 

إستفتاءات منوعة :



 فهم القرآن من دون العترة

 الذهاب للدراسة في الحوزة دون اذن الأهل والوالدين

 اسئلة عن العبادة وآثارها واستحقاقها

 العقيدة بين حرمة التقليد وجوازه

 ممارسة الفتاة للعادة السرية

 قطيفي يعمل في مدينة بقيق

 العملية الجراحية بقصد تغيير جنس الذكورة أوالأنوثة

 حكم الدم الذي يعقب الاستحاضة

 دور العلماء في القضاء على هذه الظاهرة

 المحادثة قبل الزواج بقصد الزواج

 

أرشيف الإستفتاءات

 

أرسل إستفتاء

 

إحصاءات :

 • عدد الأقسام الرئيسية : 17

 • عدد الأقسام الفرعية : 92

 • عدد الإستفتاءات : 1465

 • تصفحات الإستفتاءات : 11076442

 • التاريخ : 9/12/2019 - 05:06