الفعاليات والأنشطة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • البيانات (22)
 • المشاركات الصحفية (98)
 • الزيارات للمؤسسات والشخصيات (18)
 • المشاركات في المؤتمرات والندوات والمنتديات (9)
 • الاستقبالات (0)
 • المشاركات في اجتماعات الهيئات (2)
 • صور شخصية (2)
 • السيرة الذاتية (الوظائف) (1)
 • السيرة الذاتية (المؤلفات) (1)
 

خدمات الموقع العامة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • سعد الأيام ونحوساتها للتزويج (1)
 • كيفية الاستخارة ووقتها والتفاؤل بالقرآن (1)
 • جدول تفسير الأحلام (1)
 • صور مختارة للوحات اسلامية (1)
 • الأحداث والمناسبات التاريخية طيلة العام (12)
 • سعد الأيام ونحوساتها للتجارة والمعاملات (1)
 • متن دعاء العقيقة في اليوم السابع (1)
 • متن دعاء العقيقة بعد اليوم السابع (1)
 • موسوعة الأمثال الشعبية (1)
 • احكام الخدم في المنزل (1)
 • وصية الامام الصادق لشيعته (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودك (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودتك (1)
 • سنن ليلة الزفاف (1)
 

أرشيف المشاركات الصحفية

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • مشاركات سنة 1994 (2)
 • مشاركات سنة 1995 (4)
 • مشاركات سنة 1996 (3)
 • مشاركات سنة 1997 (3)
 • مشاركات سنة 1998 (0)
 • مشاركات سنة 1999 (0)
 • مشاركات سنة 2000 (0)
 • مشاركات سنة 2001 (0)
 • مشاركات سنة 2002 (0)
 • مشاركات سنة 2003 (0)
 • مشاركات سنة 2004 (0)
 • مشاركات سنة 2005 (0)
 • مشاركات سنة 2006 (0)
 • مشاركات سنة 2007 (0)
 • مشاركات سنة 2008 (0)
 • مشاركات سنة 2009 (0)
 • مشاركات سنة 2010 (0)
 • مشاركات سنة 2011 (0)
 • مشاركات سنة 2012 (0)
 • مشاركات سنة 2013 (0)
 

ألبومات الصور :

 • فعاليات وانشطة مختلفة
 • زيارة المكتبات الخطية
 • المؤتمرات
 • الزيارات
 • الاستقبالات
 • اجتماعات الهيئات الشرعية
 

الجديد :



 مجلة المواقف

 صحيفة الأيام

 مجلة الخليج

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 Gulf Daily News

 

ملفات عشوائية :



 رسائل مفتوحة الى حكام العرب حول الحرب على لبنان ( 1 )

 مؤتمر التقريب بين المذاهب في البحرين

 العصفور: أؤيد مشروع توحيد الأذان متى راعي الضوابط الشرعية والخصوصية المذهبية

 العصفور أكد أن اللائحة جيدة ولكنها ستفتح الباب أمام «الأفندية» لإبرام العقود

 الإسراء والمعراج يؤكد حضور المدد الإلهي للمسلمين

 مفكرة الاسماء العربيّة ( أسماء الذكور )

 دور الإعلام »استراتيجي« للتعايش بين الطوائف : مطالبات بوضع آلية لمراقبة مثيري الطائفية

 رجال دين .. زعماء سياسيون! هيمنة رجال الدين تتناقض مع روح الديمقراطية

 انتقد معالجة بعض العلماء للملف‮ .. ‬العصفور‮:‬ لا وصاية لمرجعية النجف على قانون أحكام الأسرة‮ ‬

 وقائع شهر رجب المرجب

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 608

 • التصفحات : 4590902

 • التاريخ : 23/06/2017 - 23:32

 
  • القسم الرئيسي : الفعاليات والأنشطة .

        • القسم الفرعي : المشاركات في المؤتمرات والندوات والمنتديات .

              • الموضوع : «المدرسة الإخبارية: التاريخ ـ الحاضر ـ المستقبل» .

«المدرسة الإخبارية: التاريخ ـ الحاضر ـ المستقبل»

شبكة راصد الإخبارية - « ملتقى الساحل الشرقي » - 1 / 5 / 2006م - 11:20 م



جانب من الحضور في «ملتقى الساحل الشرقي» وفي الاطار الشيخ محسن آل عصفور

يستضيف «ملتقى الساحل الشرقي» بالمنطقة الشرقية في ندوته الثانية ضمن فعالياته لموسمه الثقافي الأول مساء الأربعاء قاضي محكمة الإستئناف العليا الشرعية الجعفرية السابق الشيخ محسن آل عصفور في حوار مفتوح حول:
«المدرسة الإخبارية: التاريخ ـ الحاضر ـ المستقبل»
• المكان: صالة شوق بمدينة صفوى.
• الزمان: مساء الأربعاء «ليلة الخميس» 5 ربيع الأول - 3 مايو.
• الساعة: 8.30 مساء.

للاستفسار يرجى الاتصال بالأخ جعفر الصفواني: 0505829711
للإقتراحات التواصل مع إدارة الملتقى:
moltaqa_alsahel_alsharqi@hotmail.com

نبذة مختصرة عن الشيخ محسن آل عصفور:

• ولد فضيلته في النجف الأشرف بالعراق العام 1383هـ.
• عاش طفولته وشبابه في البحرين، وبها أتم دراسته النظامية حتى الثانوية.
• التحق بنادي المخترعين وله عدة ابتكارات وتصاميم منها : ساعة شمسية ملحق بها ساعة شرعية نصب نموذج منها في صحن الجمهورية الجديد بمشهد الإمام الرضا
كما ابتكر جهاز للبث التلقائي للقرآن والأذان والأدعية والزيارات.
• تربو مؤلفاته المطبوعة وغير المطبوعة على 41 مؤلفاً.
• رئيس جمعية النهضة الحسينية.
• رئيس مؤسسة مجمع البحوث العلمية.
• قاضي بمحكمة الاستئناف العليا الشرعية بالبحرين . سابقاً.
• عضو هيئة تدوين المناهج بالمعهد الديني الجعفري.
• عضو رقابة شرعية في شركة التكافل الدولية.
• عضو هيئة الرقابة الشرعية في شركة سوليدرتي للتأمين.
• عضو المجلس الشرعي للوكالة الدولية الإسلامية للتصنيف التابعة لبنك التنمية الإسلامي.
• عضو رقابة شرعية في الصندوق الوطني للإستثمارات الإسلامية التابع لبنك البحرين الوطني.
• عضو هيئة الرقابة الشرعية في مصرف الشامل.
• له عدة إجازات شرعية منها: إجازة المرجع الديني المرعشي النجفي، وإجازة المرجع الديني السيد الكلبايكاني.
• لمزيد من الإطلاع يمكنكم زيارة موقع فضيلته على العنوان التالي:

نص الحوار مع الشيخ محسن آل عصفور

 

الدولة : المملكة العربية السعودية

الجهة المنظمة : منتدى الساحل الشرقي الثقافي .

http://mssharqy.com   

 

يستضيف «ملتقى الساحل الشرقي» بالمنطقة الشرقية في ندوته الثانية ضمن فعالياته لموسمه الثقافي الأول مساء الأربعاء قاضي محكمة الإستئناف العليا الشرعية الجعفرية السابق الشيخ محسن آل عصفور في حوار مفتوح حول:
«المدرسة الإخبارية: التاريخ ـ الحاضر ـ المستقبل»
المكان: صالة شوق بمدينة صفوى.
الزمان: مساء الأربعاء «ليلة الخميس» 5 ربيع الثاني / 1427 -     الموافق  3 مايو/ 2006
الساعة: 8.30 مساء.

 

المدرسة الإخبارية الماضي الحاضر المستقبل

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة على الحبيب المصطفى وعلى علي المرتضى والسادة النجباء أهل بيت العصمة وسفينة نوح التي من ركبها فقد نجا ومن تركها فقد ضل و غرق وهوى .. يسر منتدى الساحل الشرقي الثقافي في هذه الليلة الربيعية الاريحية الرائعة بوجودكم أن نستأنس جميعاً بضيافة ومحاورة شخصية علمية لها وزنها في الساحة الاسلامية ولها مشاريعها الحيوية وطموحاتها وتفاعلاتها بغية مد الجسور بين شرايين القلب الواحد لكيلا نصبح كعين عذاري نفكر وننشغل بالحوار مع الآخر البعيد لتلميع صورتنا قبل أن نفكر في لملمة شتاتنا والوقوف على الأسباب التي تؤدي لفرقتنا الداخلية .. كم نحن بحاجة لتدارس الموروث والالتقاء والتصافي .. وممارسة لغة الحياة .. و لغة المعرفة ومنطق التسامح وملكة التحليق عالياً في فضاءات وآفاق المستقبل المشرق وكما يقول أمير المؤمنين وسيد الوصيين عليهالسلام " اضربوا بعض الرأي ببعض يتولد منه الصواب" ها هي قلوبنا تفترش الحب وطاء لضيفنا القادم سماحة الشيخ محسن آل عصفور ..ينحدر سماحة الشيخ محسن آل عصفور من أسرة علمية جمعت بين الزعامتين الدينية والسياسية بعد أن أقاموا دولتهم في الأحساء التي أسسها الشيخ عصفور بن راشد بن عميرة على أنقاض دولة العيونيين ودامت نحو قرن ونصف القرن أما الزعامة الدينية فتجلت فيزعامتهم للمدرسة الإخبارية التي كانت المدرسة البارزة في تاريخ الفقه الشيعي .

1 ـ ولد فضيلته في النجف الأشرف في العراق  سنة  1383هـ

2 ـ عاش طفولته وشبابه في البحرين وبها أتم دراسته النظامية حتى المرحلة الثانوية .

 3 ـ التحق بنادي المخترعين وله ابتكارات وتصاميم عدة منها ساعة شمسية ملحق بها ساعة شرعية نصب نموذجد منها في مشهد الامام الرضا سلام الله عليه بمشهد المقدسة كما ابتكر جهاز للبث التلقائي للقرآنوالأذان والأدعية والزيارات .

4 ـ  تربوا مؤلفاته المطبوعة والغير مطبوعة على الـ 41 مؤلف أبرزها "فهارس علمية " و "مناهج لمراكز تحفيظ القرآن الكريم " و"موسوعات روائية " وكتب في العقائد وعلم الكلام وكتاب في الفقه و"سلسلات ثقافية" ومشاركات فيتدوين القوانين و"دراسة تحليلية عن حياة صاحب الحدائق الناظرة للشيخ يوسف البحراني من جزئين " و"الامام علي في سطور" وقد ترجمت بعض كتبه إلى الانجليزية .

1; رئيس جمعية النهضة الحسينية

2; المشرف على المرصد الاسلامي الفلكي في مملكة البحرين .

3; رئيس مؤسسة جمع البحوث العلمية

4; قاض سابق في محكمة الاستئناف الشرعية العليا بمملكة

البحرين

5 ; عضو هيئة تدوين المناهج في المعهد الديني الجعفري .

6 ; عضو رقابة شرعية في شركة التكافل الدولية

7; عضو هيئة الرقابة الشرعية في شركة سوليدرتي للتأمين

8; عضو المجلس الشرعي للوكالة الدولية للتصنيف التابعة لبنك التنمية الاسلامي

9; عضو رقابة شرعية في الصندوق الوطني للاستثمارات الإسلامية التابع

لبنك البحرين الوطني

10; عضو هيئة الرقابة الشرعية في مصرف الشامل

11; له إجازات شرعية عدة منها إجازة آية الله العظمى المرعشي النجفي وإجازة آية الله

العظمى الكلبايكاني قدس سرهما .

 

ـــــــــــــــــــــــــــــ

نص كلمة سماحة الشيخ محسن آل عصفور :

 

ندوة صفوة

 

المكتن : صالة

 

التريخ

 

الوقت الثامنة والنصف مساءاً

 

الجهة المنظمة :

 

المدرسة الأخبارية

 

النشأة والحاضر والمستقبل

 

وسبب انحسارهم في المنطقة

 

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

الحمد للّه رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين محمد المصطفى وآله الغر الميامين وأصحابه المنتجبين ومن تبعم بإحسان الى قيام يوم الدين  .

 

وبعد : فإنه يطيب لىي أن أتوجه بالشكر  الى اللجنة المنظمة لهذا اللقاء وهذا الإجتماع وعلى دعوتي  للحضورفي هذا المكان .

 

إذ  من دواعي السرور أن نلتقي في هذه الأمسية  ومع هذه الوجوه الطيبة في هذه المدينة الطيبة .

 

جميل  أن نلتقي للتناصح والتذاكر والتواصل على طريق خطى أهل البيت عليهم السلام  وعلى حب أهل البيت وعلى نصرة مذهب أهل البيت وعلى ما فيه رضا أهل البيت وعلى البيعة لأهل البيت والإستنان بسنتهم والإئتمار بأمرهم والإنتهاء عن نواهيهم.

 

لقد طلب مني الحديث عن تاريخ الأخبارية وسبب انحسارهم في المنطقة في العقود الأخيرة

 

واستثارة هذا الموضوع في مثل هذه الظروف التي تمر بها المنطقة  عموماً ويمر بها الشيعة خصوصاً   قد يشوبه شيء من التوجس والتخوف  من الفتنة واتساع شقة الخلاف والتباعد بين الشيعة أنفسهم  أكثر مماهم عليه الآن .

 

وفي الوقت الذي نكون فيه  أحوج الى لم الشمل وجمع الكلمة  ينبغي أن نتجنب كل أسباب الفرقة والشقاق والنفرة والإفتراق .

 

إن أمثال هذه الإثارات إذا استطرقناها  ينبغي أن  تستثمر للبناء والتوفيق  وتوطيد أواصر التآخي والتقريب في وجهات النظر بين أبناء المذهب الواحد  قدر الإمكان .

 

واستغلالها لاتاحة الفرصة الحقيقية لإعادة قراءة الآخر وإعادة النظر فيما  سلف من مظاهر الإختلاف التي فرّقت الجمع وشتت الشمل وأضحت مظهراً بغيظاً من مظاهر تخلفنا عن ركب المدنية الفاضلة والحياة الكريمة السعيدة والتمسك  بالمبادئ السامية  والقيم المثالية  التي جاء بها خاتم المرسلين وعترته الأئمة الهداة المهديين عليهم أفضل الصلاة والسلام .

 

لقد وحّد بين أبناء المذاهب الإسلامية الأخرى  اقتداؤهم بمن هم دون أئمتنا  في الفضل والعلم والورع والتقى والنصح والموعظة البالغة   فكيف لا يتحقق لنا في واقعنا وفي أعماقنا وفي مجتمعاتنا  أفضل مما تحقق لغيرنا  على الرغم من جود الثروة التربوية الهائلة في مأثورهم وأخبارهم  المنتشرة والمتداولة بيننا .

 

  أليس  الإقتداء بالمعصومين في عقيدتنا  الذين ندين بالولاء لهم  يستوجب عصمتنا من الزلل والخطل والغلط واللغط  في السلوك والأخلاق  .

 

و يستوجب التعايش الآمن الحقيقي  والتواصل  على  المودة والحب في اللّه والتقرب اليه  بمحاسن الأخلاق الكريمة  ومكارم الفضائل الحميدة  النبيلة .

 

إذا  كنا ندين بذلك ونطمح الى نيل  ذلك الفردوس المنشود  فما الذي اكثر  السدود   بيننا وبينه وجعلنا عنه بمنأى بعيد  أليس  هذا المطلب الأسمى  وهذه الغاية   العليا مطمح وأمنية الجميع .

 

 لابد أن نشكك في أنفسنا وننعم النظر الى أعماقنا  نظر المحاسب المعاتب  فما الذي نحن فيه وبما اقتدينا في خلقنا وسلوكنا ومواقفنا بأئمتنا أعلام الهداية ومناهل المعرفة وفيوض الرحمة .

 

يقول الإمام الصادق $ لجماعة من شيعته استنصحوه : أوصيكم بتقوى اللّه والعمل بطاعته واجتناب معاصيه وأداء الأمانة لمن ائتمنكم وحسن الصحبة لمن صحبتموه وأن تكونوا لنا دعاة صامتين . (دعائم الإسلام ج 1 ص 56)

 

وعن  الإمام الكاظم عليه السلام قال : كونوا زيناً ولا تكونوا شيناً حببونا  إلى الناس ولا تبغضونا جروا إلينا كل مودة وادفعوا عنا كل قبيح ، وما قيل فينا من خير فنحن أهله .(بحار الأنوار ج 75 ص 348 ) .

 

وعن عبد السلام بن صالح الهروي قال : سمعت الرضا $ يقول : رحم الله عبدا أحيى أمرنا قلت : وكيف يحيى أمركم ؟ قال : يتعلم علومنا ويعلمها الناس.

 

وفي حديث آخر : فإن الناس لو علموا محاسن كلامنا لاتبعونا .

 

فهذه الأحاديث وغيرها تطالبنا بأن نكون امتداداً حقيقياً لنهج أخلاق  الأئمة وصورة جميلة للقيم السمحاء والخلق الكريم والسلوك النبيل

 

وما ينبغي علينا التخلق به لنكون شيعة لهم  لا شنيعة عليهم .

 

أكررها شيعة لا شنيعة

 

هل هناك اقتداء حقيقي بخاتم المرسلين وعترته الهداة المهديين  أم هو مجرد زعم  وانتساب وَهِم

 

نزعم التمسك بحبل عصمتهم  ولا نركب سفينة  نجاتهم 

 

لقد وفدت الى بلداننا  ومجتمعاتنا في العقود الثلاثة  الأخيرة نعرات وشقشقات أججت نار الفرقة وأضرمت  وأذكت أسباب  الخلاف والإختلاف  بين أبناء المذهب الواحد والمجتمع الواحد والأسرة الواحدة .

 

لقد أصبح أسياد الماضي في الإيمان الخالص والزهد عن مطامع الدنيا  طريدي الحاضر لمجرد الإختلاف  .

 

وأصبح المؤمنون  المتحرقون على مصالح ومصير إخوانهم في الإيمان  ضحية الإضطهاد الداخلي العشوائي   من أجل تصفية حسابات موهومة  وتحقيق مكاسب آنية مزعومة  أريد لها أن تكون على حساب العقيدة والدين واستقرار المجتمع والوطن .

 

 واريد من بعضنا  أن يكون أدوات  هدم تسدي  خدمات مجانية وتضع قرابينها على طبق من ذهب لأعداء الدين  المتربصين بنا الدوائر .

 

وبدل أن نتحول في خضم الصراع الحضاري  المحموم الذي اجتاح العالم بنظام العولمة الجديد  من أدوات فاقدة القيمة ومستهلكة   الى أدوات فاعلة  بناءة وسواعد بناء  وهمم طموحة لا تعرف الكلل والتعب 

 

أصبحنا أسفل الركب  و خارج  مكونات المشروع الحضاري والسياسي في دولنا فضلاً عن عالمنا .

 

لانمتلك وحدة موقف ولا رؤية مستقبلية ولا خطة استراتيجية  واضحة المعالم  ولا ننطق من ايحاءات العقيدة نحو السمو والسؤدد في العلم والفضيلة والتكامل والتعايش السلمي والأمني والإجتماعي .

 

وإنما  ننطلق  من هفوات ومواقف مرتجلة وقرارات متهورة ونسعي لتفوبت الفرص تلو الأخرى بغباء علينا وعلى الأجيال التي ستعقبنا من أبنائنا.

 

وهمنا التشاغل في صراعات مصطنعة وفي تيارات آثمة وفي مظاهر من السقوط  الأخلاقي في الغيبة والنميمة والزور والبهتان والتسقيط والحط من قدر بعضنا البعض .

 

من هنا أدعو جميع الأخوة الى التفكير الجاد والجد والإجتهاد في تغيير واقعنا الى ما أمرنا به أئمتنا وسادتنا لنكون الأسوة والقدوة لغيرنا  في  اقتناص جميع الفضائل والمناقب .

 

وفي تغيير النمطية الخاطئة التي درجنا عليها وأصبحنا ندور في حلقة مفرغة  بسببها نحو مستقبل مجهول وواقع  سيء  إلى أسوأ .

 

اكتفي بهذا القدر واترك المجال للحوار وافساح المجال للإستفسارات للدخول في الموضوع بما يسعه الوقت

 

ـــــــــــــــــــــ

 

 

 

 

 

محاور مقترحة للنقاش :

المحور الأول سيكون للحديث

بشكل مختصر عن المدرسة الأخبارية نشأتها التاريخية  : أسسها ومؤسسيها - مدارسها  رجالاتها –

المحور الثاني : الحركة العلمية الإخبارية وتأثيرها في الساحة الشيعية .

المحور الثالث : أوجه الأختلاف الاجتهادي والعقدي وما يترتب على مبانيها الاجتهادية من نتائج .

المحور الرابع : الوحدة ونقاط الالتقاء مع الأصوليين وأبرز الإشكالات على المدرسة الأصولية

المحور الخامس : دور الإخباريين السياسي في الماضي والحاضر لعل من أبرز حسنات الاخباريه ربط المجتمع بالنصوص الشرعية من خلال توثيقها والحفاظ على الكم الهائل من النصوص ومن اطلع على جهود العلامة المجلسي يدرك حجم تلك الجهود التي قام بها في هذا الصدد.

 

..المدرسة الإخبارية

س - هل هناك فروقات جوهرية بين المدرسة الإخبارية والأصولية على صعيد مناهج استنباط الحكم الشرعي ؟ وتحديداً فيما يتصل بآليات الاستنباط وبالذات الأدلة الفقاهية الأربعة الاستصحاب والبراءة والتخييروالاحتياط ؟

س - سؤال يراود الكثير من الناس أيهما أسبق المدرسة الإخبارية أم الأصولية ؟

س - من هم أبرز رجالات المدرسة الإخبارية ومفكريها في الوقت الراهن ؟

س - كيف تنظر للمدرسة الإخبارية في الوقت الراهن وفي المستقبل من حيث المد والانحسار

س - يرى البعض أن المدرسة الإخبارية في انحسار وتباطىء نتيجة عوامل كثيرة من أبرزها علاقة المدرسة

الإخبارية مع الحداثة ؟ والمستجدات فما هو رأيكم في هذه الحالة ؟

س - كانت المدرسة الإخبارية هي المهيمنة على الفقه الشيعي إلى ما قبل قرون قليلة وتحديداً منذ 1186 أي منذ أيام الشيخ يوسف البحراني صاحب كتاب الحدائق لكنها انحسرت لصالح المدرسة الأصولية ،بل زعم البعض أن المدرسة الاخبارية ترجع للقرن الرابع الهجري فهل تراها في طريقها إلى النكوص والتراجع ؟

 

س - يلاحظ في البحرين وفي بعض مناطق القطيف أن بعض الإخباريين أخباري التقليد ولكنه يؤمن بولاية الفقيه فكراً ومنهجاً فهل هذا مؤشر لتحول جديد داخل المدرسة الإخبارية أو لا أقلاً جزء من هذه المدرسة أم هي طريقة للتعاطي مع الأوضاع الحالية في ظل عدم وجود ؟

وهذا سؤال لا يراد منه التشنيع بل السؤال عن قناعات لم تتبناها المدرسة الاخبارية في يوم من الأيام ؟

س - سبق أن قلت : أن المدرسة الأصولية مدرسة تسير في ركاب الحكام والملوك لمرونتها وقدرتها على التخلص والتملص من الالتزام بجميع وجملة الثوابت التشريعية تحت ذريعة الاجتهادات المتحررة والأصول الإستحسانية الظنية العقلية, وإن اتفق نادراً مخالفتها للسلطات الوقتية المعاصرة لها فهذا شذوذ عن قاعدتهم وخروج عن أصلهم ومبدئهم هل لا زال سماحة الشيخ محسن على رأيه وهل لما حدث من موقف شخصي مع المحقق الشيخ يوسف البحراني وبقية العلماء في القرن الحادي عشر أثر وهل يصح تعميم هذه الحالة على كل علماء المدرسة الأصولية في كل وقت .

 

الإخبارية والحداثة ؟

 

س - لمن يرجع الإخباري في المسائل المستجدة في العصر الحديث ؟س قبل أشهر شهدت الساحة الشيعية في مملكة البحرين ضجة بعد تصريحاتكم التي تحفظت فيها على مطالبة بعض الأطراف الشيعية في البحرين المطالبة بعرض قانون الاحوال الشخصية على الحوزة العلمية في النجف للاستئناس برأيهاوقلت في صحيفة الأيام البحرينية ما نصه "لا وصاية لمرجعية النجف على أحكام قانون الأسرة البحريني" وصدرت وقتها ردود فعل غاضبة على تصريحاتكم واستتتبعها بيان قلتم فيه "إن الوضع الأمني المضطرب الرهيب الذي خيم على أجواء مدينة النجف الأشرف لا بد وأن يؤثر على الأجواء العلمية التي تشوشت واضطربت هي الأخرى تبعاً لشدتها وضعفها وقوة الإنتاج العلمي والفقهي مرهون بما تسمح به تلك الأجواء ليس أكثر " كما قلت أيضاً "أن الأرهاب الذي تعرضت له أيام الحكم السابق أفقدها إمكان اختزال التجارب وإكتساب الخبرات العملية للفقه التطبيقي في الكثير من مجالات الحياة "

هل يفهم من قولكم هذا أنكم تتبنون الرأي القائل بأن تكون المرجعية الفقهية محلية بالضرورة ؟

 

س - يورد العلامة المجلسي في موسوعته بحار الانوار في الجزء الثاني من كتاب العلم س1 عن أبي عبدالله (ع) قال : قال رسول الله (ص) يحمل

هذا الدين في كل قرن عدول ينفون عنه تأويل المبطلين وتحريفالغالين وانتحال الجاهلين كما ينفي الكير خبث الحديد ؟

كيف تتمكن المدرسة الاخبارية من مواجهة المستجدات من دون تحديث وتجديد واجتهاد ومواكبة وقد ورد في الحديث الوارد في وسائل الشيعة ج 11 : 293 ، الباب 1من أبواب الأمر والنهي . يقول الامام الحجة (عج) في توقيعه الممهور وأما الحوادث الواقعة فارجعوا إلى رواة حديثنا ، فإنهم حجتي عليكم وأنا حجة الله فهل أن لفظ رواة حديثنا تأييد للأخذ بمنهج الاخبارية ؟رؤى فقهية .

س - فضيلة الشيخ أنت مشرف على المرصد الإسلامي الفلكي في مملكة البحرين والمرصد يوثق ولادة الأهلة ، هل يرى فضيلتكم أن الحسابات الفلكية ورؤية الهلال عبر المراصد كافية لإثبات ولادةالهلال ؟ أليس هذا خلاف للمنهج الإخباري الذي يؤمن بأن أحكام الرؤية مساءل توقيفية عبادية يجب أن تؤدى كما وردت

 

س - هل تؤمنون بأن هناك منطقة فراغ فقهي تستوجب استنباط أدلة فقهاية تتعاصر بشكل مستمر للاستجابة لمتطلبات الحياة باعتبار أن الدين قابل للتطبيق في كل زمان ومكان وما قصة مقالكم بخصوص اجازة بعض الفقهاء لفتاوى حمل المرأةالعازبة والتي تدارسها قبل فترة في إيران بعض الفقهاء مع العلم أن هناك مساءل مستحدثة تتعلق بمسألة استئجار الرحم حيث لا يتم التلقيح داخل الرحم بل تنقل البويضة بعد التخصيب وهذه مسألةحديثة لم تكن موجودة في عهد الائمة (ع) وهي بحاجة لفتاوى تستنبط الحكم الشرعي المناسب ولا علاقة لهوى الفقهية ؟

 

س - عرف عن الفقهاء الاخبار الاخذ بالاحتياط بشقه الشرعي وترك الاحتياط العقلي ألا يعد الاخذ بالادلة الفقاهتية ومن ضمنها الاحتياط و التي يشنع على أساسها الإخباري منهجية الفقيه الأصولي موافقه لهوإنكار عملي على ما يشنعون عليه ؟ حتى أننا لنجد الشيخ الصدوق عليه الرحمة يقول في كتابه فضائل الاشهر الثلاثة ص 149 في وصف الشيخ عبدالنبي الخراساني كان رحمه الله تعالى محتاطا ورعا مجتنبا عن الشبهاتوعالما عاملا وكان يحدث أنه من كثرة احتياطاته ربما نسب إلى الإخبارية ؟

 

س - معلوم من طريق الإخباريين انهم لا يجوزون العمل بظاهر القرآن إلا بعد ورود تفسير له من قبل المعصومين عليه السلام بينما خالفهم الاصوليون في ذلك وقالوا بمجرد ان يظهر ظهور قرآني فإنه يكون عليهم حجة كيف لنا ان نتفاعل معالأمور المتجددة لو تمكنا من استظهار جزء من القواعد العامة للشئون المختلفة من القرآن من دون الرجوع من قول المعصوم مع فرض عدم وجوده فهل آنئذ تكون هذه الاستظهارات حجة علينا ؟

 

س - الخلاف فيما لا نص فيه فماذا نصنع الاصوليون قالوا بالبراءة في أمثال هذه الموارد سواء البراءة من الوجود أو من الحرمة بينما الاخباريون قالوا بخلاف ذلك قالوا بالاحتياط فإذا شككنا فيالوجوب وجب الاتيان وأذا شككنا في الحرمة وجب الاجتناب أولا يولد القبول بالاحتياط تضييقاً على المكلفين فيما لا نص فيه ولذلك الشيخ شمس الدين في بعض مباحثة يقول ربما يكون الاحتياط في ترك الاحتياط ؟

 

س - يطرح بعض الأصوليين اشكالات على المنهجية الاخبارية في الانكفاء على الأخذ بالظاهر وترك المداليل ومنهم الشيخ محمد حسين الحائري في كتابه الأصول الغروية في الأصول الفقهية ص 240 يقول إلى أنانتهت النوبة إلى جماعة من متأخري الأخبارية الذين كانت نهاية درجتهم في المعالم الدينية والمعارف الشرعية معرفة ظواهر الآثار والاخبار والبحث عن مداليلها بنظر عار عن التدبر والاعتبار فأنكروا حجيته ما لم يفسر منه فيالسنة و إن كان نصا من حيث الدلالة وفصل بعضهم بين نصوصها وظواهرها فوافقهم في الثاني دون الأول فقال إن أرادوا يعني المنكرين حجية الكتاب أنه لا يجوز العمل بالظواهر التي ادعيت إفادتها للظن لصيرورة أكثرها متشابها بالنسبةإلينا فلا تفيد الظن وما أفاد الظن منه منعنا عن العمل به مع قبول أن في القرآن محكما بالنسبة إلينا هل هذا الكلام يندرج في سياق حرب مكوكية تستهدف التشنيع أم أن به نوع من الصحة ؟

فلا كلام معهم وإن أرادوا أن لا محكم فيه أصلا فباطل انتهى ملخصا وهذا كما ترى صريح في منع حجية ما هو ظاهر منه في المراد دون ما هو صريح فيه وفيه أيضا دلالة على تنزيله لاخبار المنع عن العمل بالنوع الأول دونالأخير فما أورده بعض المعاصرين عليه من أن التفصيل المذكور غفلة عن محل النزاع فإن المتشابه على الوجه الذي ذكره لا يختص بالكتاب بل يجري في الاخبار أيضا بل النزاع في خصوص الكتاب من جهةالاخبار التي دلت على المنع العلاقة مع المدارس الإسلامية .

 

س - كيف تقيم العلاقة الحالية بين المدرستين الإخبارية والأصولية في ظل التجاذبات والاخذ والرد ؟

 

 س - يأخذ البعض على المدرسة الإخبارية وشيوخها مواقفهم الحادة تجاه الفرق الإسلامية الأخرى فكيف يراها فضيلتكم في هذا الجانب ؟ وهل يتناسب ذلك مع طبيعة أجوائنا التي تحاول فيها التيارات الإصلاحيةحلحلة الخلافات وتغليب مشاريع الوحدة الوطنية و لغة الحوار على المنطق الاقصائي للخروج من عنق الزجاجة ؟

 

س - يرى المحدث الجليل صاحب الحدائق الناظرة الشيخ يوسف البحراني ضرورة سد الباب وإرخاء الحجاب دون الخلاف مع الاصوليين وكذلك ألف الميرزا محمد الاخباري رسالة سماها إصلاح ذات البين تتضمن عدم وجود فروق حقيقية بين الاخباريين والاصوليين وكذلك جوز الكثير من علماء الاصوليين الأخذ بأقوال المحدثين الاخباريين .. كيف يتمكن علماء الفريقين من تجسير الهوة وسد الخلل ومغالبة الشحناء المتولدة من الاختلافات العلمية في طرق الوصول للاستنباط هل يرى سماحتكم بأن التباين في الآراء بين الفريقين موجب للتشاحن أم مدعاة للوحدة ؟

 

استدراك :

 

يقول العلامة الشيخ أحمد آل طعان القطيفي لم أقف على كلام أحد من علماء المجتهدين في المنع من الأخذ عن أعلام الأخباريين من حيث الاخبارية بمعنى الاعتماد على الأخبار التي هيالسنة المعصومية التي أجمع على التعبد بها جميع الأمامية وإن رد بعضهم بعضاً إذا لم تجتمع شرائط الحجية إذا جمع ذلك الاخباري شرائط الفتوى وتسمك بذيل العدالة والتقوى واستمسك بالعروة الوثقى واجتنب عمياءالتعصب ونهى النفس عن الهوى ولهذا جرت السيرة بإجازة أعلام الفريقين لأحد أعلام الفريق الآخر إذا علم هذا كلُ واحد من الآخر طيب السريرة .الشيخ يوسف البحراني في لؤلؤة البحرين ص 98 وقد أكد على هذا الامر أيضاً كتابه الدرر النجفية بل إن الخلافات العلمية لم تمنع الاخباريه من مصاهرة الاصولية ولم تؤثر على علاقاتهم ..س - كيف هي العلاقة اليوم بين علماء الإخبارية المتواجدون في مناطق مختلفة من العالم الإسلامي ؟

 

دور رجل الدين

 

س - كانت لك آراء متحفظة نوعاً ما تجاه تسيس دور رجل الدين فهل توضحون لنا موقفكم في هذا الصدد أو تصححون لنا الرؤية حتى نكون على بينة ؟

 

ولاء الشيعة

 س - تظهر بين الفينة والأخرى مواقف مشككة في ولاء الشيعة عموماً وشيعة الخليج خصوصاً لاوطانهم ويتهمون بولائهم لإيران وكان آخر تلك الاتهامات ما ورد على لسان الرئيس المصري في مقابلة اجرتها فضائية العربية فضيلة الشيخ هل تعتقد أنالشيعة في حاجة لإعلان ولائهم بصورة أوضح لأوطانهم ؟س - هل تعتقد أن شيعة الخليج في حاجة إلى أن يلتقوا ممثلين في

رموزهم الدينية أو الاجتماعية لتنسيق مواقفهم في المستجدات والقضايا الطارئة على غرار النسق والتجمعات الموجودة لدى أخوانهم السنة سواء على المستوىالمحلي أو المستوى الدولي ؟

 

تطوير الأوقاف

 

س - بحكم خبرتك كقاض سابق ، هل ترى أن إدارة الأوقاف الشيعية في حاجة ماسة إلى إعادة النظر والمراجعة ؟

 

التعامل مع التراث الإخباري

 

س - كيف يتم التعامل مع التراث العلمي الذي تركه علماء الإخبارية في منطقة البحرين والقطيف في القرون الماضية ؟س هل أنتم بصدد إنشاء مؤسسة علمية تعنى بتحقيق وطباعة التراث العلمي الإخباري أم أن المسألة متروكة للزمن ولتبني الجهات الأخرى لهذا المشروع ؟

 

المؤسسات العلمية

س هل لكم أن تضعونا في المشهد الحوزوي العلمي المعاصر في البحرين تحديداً للتيار الإخباري وموقعية المدرسة الإخبارية في هذا المشهد بلغة الأرقام ؟

 

س - يلاحظ أن أغلب طلبة الإخبارية الجدد يدرسون في الحوزا ت الأصولية خاصة بقم المقدسة وبالتالي هذا يعني أنهم يدرسون المناهج الأصولية في الضمن ويستتبع ذلك إيمان وقناعات وتقليص للاتجاه البحثيالإخباري ماذا يعني بالنسبة لكم هذا المشهد ؟

 

مشروع عاشوراء

 س كانت لكم دراسة قبل ثلاث سنوات حول تحويل موسم عاشوراء إلى موسم ثقافي عالمي القيتموها بالمنطقة إلى أين وصلتم هذه الدراسة كمشروع عملي موثق وما هو مصير المشروع المطروح على أرض الواقع ؟

 

 

مسك الختام

 

لا يسعنا إلا أن نتقدم بالشكر الجزيل لفضيلة الشيخ محسن آل عصفور على سعة صدره وتحمل أسلتنا العطشى التي سألناها على سبيل التفقه وصولاً لمرضاة الخالق وتحقيقاً لشرعية الحوار وتأصيلاً للأسس والمباني الشرعية والعقلية التي تملأ الخافقين في موروث علمائنا الاعلام تجسيراً للصِلاة الحميمية التي تربط مجتمعاتنا وابتغاء وجهه تعالى جعلنا الله ممن يستمع القول فيتبع أحسنه شاكرين ومقدرين لضيوفناالاعزاء مداخلاتهم ودعمهم للانشطة الثقافية تلك الظاهرة الحضارية الجميلة التي تستحق مليون التفاتة شكر وعرفان وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد وآله الميامين وسلم تسليماً كثيراً .

 

.أسئلة مقترحة للعصفور

 

1; قبل أشهر شهدت الساحة الشيعية في مملكة البحرين ضجة بعد تصريحاتكم، التي تحفظت فيها على مطالبة بعض الأطراف الشيعية في البحرين بعرض قانون الأحوال الشخصية على الحوزة العلمية في النجف، والاستئناس برأيها فيه، وقلت لصحيفة الأيام "البحرينية" ما نصه: "لا وصاية لمرجعية النجف على أحكام قانون الأسرة البحريني"، وصدرت ردود فعل غاضبة على تصريحكم، واستتبعه ببيان قلت فيه: "إن الوضع الأمني المضطرب الرهيب الذي خيم على أجواء مدينة النجف الأشرف لا بد وأن يؤثر على الأجواء العلمية التي تشوشت واضطربت هي الأخرى تبعاً لشدتها وضعفها وقوة الإنتاج العلمي والفقهي مرهون بما تسمح به تلك الأجواء ليس أكثر».

كما قلت: "إن الإرهاب الذي تعرضت له أيام الحكم السابق «افقدها أمكان اختزال الكثير من التجارب واكتساب الخبرات العملية للفقه التطبيقي في الكثير من مجالات الحياة».. هل يفهم من موقفك هذا إنك تتبنى الرأي القائل بان تكون المرجعيةالفقهية محلية بالضرورة؟

2; فضيلة الشيخ أنت مشرف على المرصد الإسلامي الفلكي في مملكة البحرين، والمرصد يوثق ولادة الأهلة، هل يرى فضيلتكم ان الحسابات الفلكية ورؤية الهلال عبر المراصد كافية لإثبات ولادةالهلال؟

3; كانت المدرسة الإخبارية هي المهيمنة على الفقه الشيعي إلى ما قبل قرون قليلة، لكنها انحسرت لصالح المدرسة الأصولية، فهل تراها في طريقها إلى الانقراض؟

3; وكيف تقيم العلاقة الحالية بين المدرستين الإخبارية والأصولية؟

4; يأخذ البعض على المدرسة الإخبارية وشيوخها مواقفهم الحادة تجاه الفرق والمذاهب الإسلامية الأخرى، فكيف يراها فضيلتكم في هذا الجانب؟

4; كانت لك آراء متحفظة نوعاً ما تجاه تسييس دور رجل الدين، فهل توضحون لنا موقفكم في هذا الصدد؟

 5; تظهر بين الفينة والأخرى مواقف مشككة في ولاء الشيعة عموماً، وشيعة الخليج خصوصاً لأوطانهم، ويتهمون بولائهم لإيران، وكان آخر تلك الاتهامات ما ورد على لسان الرئيس المصري في مقابلة مع إحدى الفضائيات، فضيلة الشيخهل تعتقد ان الشيعة في حاجة لإعلان ولائهم في صورة أوضح لأوطانهم؟

6; هل تعتقد ان شيعة الخليج في حاجة إلى ان يلتقوا ممثلين في رموزهم الدينية أو الاجتماعية لتنسيق مواقفهم في المستجدات والقضايا الطارئة، على غرار النسق والتجمعات الموجودة لدى إخوانهم السنة؟

7; بحكم خبرتك كقاض سابق، هل ترى ان إدارة الأوقاف الشيعية في حاجة ماسة إلى إعادة نظر ومراجعة؟

 

 

 

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

الأخبارية مدرسة غيبها الأصوليون
العصفور : على الشيعة غربلة تراثهم واتباع الدليل
جريدة الحياة الدولية / الطبعة السعودية الجمعة 12 مايو 2006 م الموافق 14 ربيع الثاني 1427 هـ
القطيف : منير النمر

دعا الشيخ محسن آل عصفور ( أحد كبار علماء الشيعة في البحرين ) إلى غربلة التراث الشيعي واتباع الدليل العلمي والتخلص من الأفكار الدخيلة على المذهب كي يتغير الواقع المأساوي الذي يعيشه الشيعة من داخلهم . وقال في ندوة أقامها أخيراً ضمن ملتقى الساحل الشرقي في مدينة صفوى في محافظة القطيف إن الدين يأمرنا بتغيير النمطية الخاطئة التي تسود بين أبناء المذهب الواحد . وفي اشارة الى الصراع التاريخي بين مدرستين كبيرتين داخل المذهب الشيعي (الإثني عشري ) وهما مدرستا الأصولية والأخبارية التي ينتمي لها آل عصفور وعرفها بالمدرسة التي اتبعت أخبار الوحي وانها تلتزم بالنص ولا تقبل الإجتهاد الذي يحكم العقل في مقابل النص . وأثارت محاضرته جدلاً واسعاً بين الحضور الكثيف المنتمي في معظمه الى المدرسة الأصولية المناقضة لخطه الفقهي والتي ترى في جلها تقليد المرجع الديني الحي وإعمال العقل كمصدر من مصادر التشريع ( الاجتهاد ) . وعلى رغم أن آل عصفور نفي أن تكون مسألة تقليد المرجع الحي متجذرة في الفقه الإسلامي مرجعاً إياها للقرن العاشر الهجري إلا أنه استدرك فقال : تعد الآن مثار جدل في الوقت الراهن . وعلى رغم أن المداخلين شددوا على أن الخلاف بين المدرستين فقهياً وأن المدرسة الأخبارية انحسرت بسبب ضعف فقهائها إلا أن آل عصفور فند هذه النظرة . وقال بشكل حازم لم يرق لكثير من الحضور : العنف الممارس ضد أصحاب هذه المدرسة في التاريخ القديم كان سبباً رئيساً في انحسار هذه المدرسة فقد شهد رموزها كل أصناف العذاب بما فيها القتل والتهجير مضيفاً مدرستنا لم تنكفئ على نفسها وهي قادرة على الإستنباط في المسألة المستحدثة بخلاف ما يزعمه بعض المشوهين لها . وخلال إجاباته على بعض الأسئلة المتعلقة بالإجتهاد عند الشيعة (الأصوليين ) قال موضحاً خطأ نهجهم : إن الإجتهاد يعني عند هذه المدرسة ترك مساحة للعقل في مقابل النص ما يعني أن النص مفقود بسبب إخراجه من دائرة الحجية بعد الطعن في سنده وفقاً لمعايير تصنييف لا أساس لصحتها في المذهب الشيعي وانما استوردت من مدارس مخالفة وبالتالي لابد من تدخل عقل بشري في التشريع وقد تكون لهذا العقل نزواته مايؤثر في اعطاء الحكم الديني ( الفتوى ) . وتابع : خلال الإسبوع الماضي كنت في ايران من أجل حضور مؤتمر في جامعة طهران وكم استغربت من بعض العلماء الشيعة (الأصوليين ) وهم يجيزون إهداء النطفة والبويضة لعلاج العقم من الرجل الأجنبي والمرأة الأجنبية وتأسيس بنك لذلك واعتبار الأبناء المتولدين من هذه العمليات أبناء شرعيين . على الرغم من عدم وجود صلة شرعية بين الأب والأم لّهؤلاء المتولدين عن هذه الأساليب المختبرية . وهذا اجتهاد خاطئ ومناقض لإجماع المسلمين بل حتى أصحاب الأديان السماوية كافة . وحول ما ادعاه من تعرض المدرسة الأخبارية الى قمع فكري ( داخل الدائرة الشيعية ) قال عانت هذه المدرسة من عدم طباعة كتب علمائها والمنع من تداولها في الحوزات العلمية الأصولية كالنجف الأشرف وغيرها والتي أهمها كتاب الفوائد المدنية للأمين الإسترابادي والأصول الأصيلة وسفينة النجاة للفيض الكاشاني خوفاً من أن يتأثر بها أحد بسبب مافيها من أدلة وبراهين على صحة مسلكهم وأنه النهج الأصيل لمدرسة أهل البيت عليهم السلام . مشيراً الى أن هذه المدرسة تأسست منذ إخبار الرسول بالوحي لأول من دعاهم الى الإيمان برسالته وهو أمير المؤمنين علي بن ابي طالب وأن زعماء مدرستهم هم أئمة أهل البيت عليهم السلام أنفسهم ولدينا نصوص كثيرة عن لسان كل واحد منهم تؤكد صحة ذلك وهذا خلاف مايدعيه فقهاء الأصوليين الذين يرون أن المدرسة الأخبارية نشأت في القرن الثامن عشر الميلادي وهذا أمر يدعو للضحك . ومضى آل عصفور في نقده للمدرسة الأصولية قائلاً : لقد تخلت هذه المدرسة عما يقرب من ثلثي الأحاديث المروية عن أئمة اّل البيت عليهم السلام في أمهات مصادر الحديث الموثوقة المعتبرة وهذا عمل غير صائب ومناوى لمدرسة أهل البيت وتراثها الضخم بمزاعم واهية و بحجة اتهامها بالضعف أي الوضع والكذب وثم اخراجها عن دائرة التشريع والحجية ومما زاد في الطين بلة إن بعض الأصوليين خرج عبر قناة المستقلة ليقول للعالم إن كتاب الكافي ليس معتمداً بسبب إن أكثر رواياته ضعيفة بإصطلاح الأصوليين والحقيقة أن معتمد ومن أهم مصادر الحديث عند الشيعة لكن المشكلة أن الأصوليين أهملوا تداول علوم الحديث ودرايته وخفيت عليهم معاني الكثير من نصوصه وأخذوا يطعنون في معانيها التي لا يستوعبونها وأفرطوا في الإنكباب على مدارسة علم الأصول وتأسيس المزيد منها في الوقت الذي لا تمت فيه الى مدرسة أهل البيت بصلة وترجع في جذور تأسيسها الى الغزو الفلسفي اليوناني وظروف الإبتلاء بمخالطة المدارس الفقهية المناوئة والتأثر بها والأخذ عنها ولايمكن القول ببراءة الذمة بالعمل بها وأن مايخرج عنها أنه حكم الله ورسوله وأهل بيته لإنتفاء الصلة والعلاقة بينهما . واللافت أن هذه الندوة هي الأولى من نوعها وأنها فتحت الباب على مصراعيه من أجل التباحث فيما كان محظوراً بالنسبة للنقاش العلني الذي يحضره عامة الناس ماعكس روحاً من التفكير في كل ماهو قائم خطئاً أو صواباً وهذا بحد ذاته تطور نوعي في الفكر الشيعي .


 

 

رؤيتنا وأهدافنا

تنطلق رؤية ملتقى الساحل الشرقي من أهمية توسيع ثقافة الحوار في مجتمعنا، وزيادة رقعتها، وترسيخها فيه، انطلاقاً من أهميتها لبناء مجتمع متقدم، ذو اتجاهات متنوعة، ويسهم تنوعه الفكري والثقافي والمذهبي في إثراء حراكه العام، ويحافظ على وحدتهالوطنية، وصياغة مؤسسات المجتمع المدني فيه.كما (تتوافق) رؤيتنا مع توجهات قيادة البلاد في ترسيخ ثقافة الحوار وتوسعتها، لتشمل شرائح المجتمع كافة، وهو ما تجّسد من خلال إنشاء مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، الذي عمل على نشر ثقافة الحوار،باعتبارها احد المكتسبات الوطنية التي تسهم في ترسيخ اللحمة بين أجزاءه، وتجمعهم على مبادئ الحقوق والواجبات وفق الشريعة الإسلامية، و ترسيخ مفاهيم التسامح، والقبول بالآخر، والتواضع، وضرورة التعايش السلميالمبني على المحبة.

 

أهدافنا

ا1- توسيع رقعة الحوار الجاد والمتزن والشفاف في المجتمع، الذي يسهم في حل قضايانا، وليصبح أسلوباً للحياة ومنهجاً للتعامل مع مختلف القضايا، وإثراء حراكنا الثقافي والاجتماعي.

 2- توسيع تيار الوسطية والاعتدال ومحاصرة تيارات الغلو والتطرف في مجتمعنا،لتعزيز الثوابت الدينية والوطنية.

3- الدعوة إلى التخلي عن ثقافة الإقصاء، والتفرد، ونبذ الآخرين، والأخذ بمبدأ المشاركة

.4- تسليط الضوء على الشخصيات المبدعة والمتميزة في مجتمعنا، وإفساح المجال لها للتعبير عن رأيها، وتحويلها إلى أنموذج يُقـتدى به من قبل الأجيال الشابة.

5- مد جسور التواصل بين جميع المواطنين في هذه البلاد، من أجل المساهمة في ترسيخ الوحدة الوطنية، عبر آلية الانفتاح والتواصل.

6- معالجة القضايا الوطنية من اجتماعية وثقافية وسياسية واقتصادية وتربوية وغيرها وطرحها من خلال قنوات الحوار الفكري وآلياته لتفعيل الحراك الثقافي والتوجه التنموي في مجتمعنا ووطننا .

7- توسيع المشاركة لأفراد المجتمع وفئاته في الحوار الوطني

8- تعزيز دور مؤسسات المجتمع المدني بما يحقق العدل والمساواة وحرية التعبير في إطار الشريعة الإسلامية لتعزيز السلم الاجتماعي في الوطن.

9- تفعيل الحوار الوطني بالتنسيق مع المؤسسات ذات العلاقة.

10- تعزيز قنوات الاتصال والحوار الفكري مع المؤسسات والأفراد، وبلورة رؤى إستراتيجية للحوار الوطني وضمان تفعيل مخرجاته.شعارنا" نلتقي لنتحاور ونتحاور لنلتقي "

 

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/09/19   ||   القرّاء : 12558