الفعاليات والأنشطة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • البيانات (22)
 • المشاركات الصحفية (98)
 • الزيارات للمؤسسات والشخصيات (18)
 • المشاركات في المؤتمرات والندوات والمنتديات (9)
 • الاستقبالات (0)
 • المشاركات في اجتماعات الهيئات (2)
 • صور شخصية (2)
 • السيرة الذاتية (الوظائف) (1)
 • السيرة الذاتية (المؤلفات) (1)
 

خدمات الموقع العامة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • سعد الأيام ونحوساتها للتزويج (1)
 • كيفية الاستخارة ووقتها والتفاؤل بالقرآن (1)
 • جدول تفسير الأحلام (1)
 • صور مختارة للوحات اسلامية (1)
 • الأحداث والمناسبات التاريخية طيلة العام (12)
 • سعد الأيام ونحوساتها للتجارة والمعاملات (1)
 • متن دعاء العقيقة في اليوم السابع (1)
 • متن دعاء العقيقة بعد اليوم السابع (1)
 • موسوعة الأمثال الشعبية (1)
 • احكام الخدم في المنزل (1)
 • وصية الامام الصادق لشيعته (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودك (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودتك (1)
 • سنن ليلة الزفاف (1)
 

أرشيف المشاركات الصحفية

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • مشاركات سنة 1994 (2)
 • مشاركات سنة 1995 (4)
 • مشاركات سنة 1996 (3)
 • مشاركات سنة 1997 (3)
 • مشاركات سنة 1998 (0)
 • مشاركات سنة 1999 (0)
 • مشاركات سنة 2000 (0)
 • مشاركات سنة 2001 (0)
 • مشاركات سنة 2002 (0)
 • مشاركات سنة 2003 (0)
 • مشاركات سنة 2004 (0)
 • مشاركات سنة 2005 (0)
 • مشاركات سنة 2006 (0)
 • مشاركات سنة 2007 (0)
 • مشاركات سنة 2008 (0)
 • مشاركات سنة 2009 (0)
 • مشاركات سنة 2010 (0)
 • مشاركات سنة 2011 (0)
 • مشاركات سنة 2012 (0)
 • مشاركات سنة 2013 (0)
 

ألبومات الصور :

 • فعاليات وانشطة مختلفة
 • زيارة المكتبات الخطية
 • المؤتمرات
 • الزيارات
 • الاستقبالات
 • اجتماعات الهيئات الشرعية
 

الجديد :



 مجلة المواقف

 صحيفة الأيام

 مجلة الخليج

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 Gulf Daily News

 

ملفات عشوائية :



 في‮ ‬تعليقه على بيان المجلس الاسلامي العلمائي‮.. ‬الشيخ محسن العصفور‮:‬

 زيارة محافظ العاصمة

 العصفور: الأصوليون في تراجع مستمر.. والأخباريون قادمون

 وقائع شهر شعبان

 التطبير بين اشكالية الفهم ودعوة لفهم الاشكال

 مفكرة الاسماء العربيّة ( أسماء الذكور )

 الكلمة المختصرة التي القيت في المهرجان الشعبي لدعم الميثاق الوطني

 ال عصفور‮ : ‬يقترح لجنتين علمائيتين لأحكام‮ »‬الأسرة‮« ‬السني‮ ‬والجعفري

 علماء دين‮: »‬أحكام الأسرة‮« ‬قضية توافقية‮.. ‬والاختيار للأفضل

 المشاركة في مؤتمر التقريب بين المذاهب الاسلامية في البحرين

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 608

 • التصفحات : 4367422

 • التاريخ : 24/04/2017 - 00:39

 
  • القسم الرئيسي : الفعاليات والأنشطة .

        • القسم الفرعي : المشاركات الصحفية .

              • الموضوع : سماسرة يتاجرون في تزويج النساء بعقود زواج باطلة .

سماسرة يتاجرون في تزويج النساء بعقود زواج باطلة

دعوة «المأذونين الشرعيين» للتدقيق والحذر قبل إصدارها...

سماسرة يتاجرون في تزويج النساء بعقود زواج باطلة!

الوسط - سعيد محمد

جريدة الوسط ـ العدد     الموافق  هـ
وجد رجل الأعمال الخليجي نفسه واقعاً في الحرام المغلظ من دون علمه! فهو الآن، زوج لامرأة متزوجة! فتلك المرأة الجميلة، استطاعت بمساعدة بعض المقربين ممن يتاجرون في تزويج النساء على ما يبدو، في اصطياد رجل الأعمال «الثري»... الذي يتردد على البلاد باستمرار، لاقناعه بالزواج طالما هو يملك شقة فاخرة، وبدلاً من الخيارات المحرمة الأخرى، أو ما يمكن أن يقع من ضرر (...) في وسعه أن يتزوج ويأتي زوجته أنى شاء.

ولجهله بالكثير من الأمور، فإن الترتيبات كانت معدة من خلال «السمسار» ومجموعته... فكل شيء جاهز... المهر الكبير، والهبات والأعطيات، وكذلك المأذون، الذي اتضح أنه مزيف فيما بعد، وجاء الوقت الذي هربت فيه الزوجة معلنةً له في رسالة تركتها بالمنزل، أنها على ذمة زوج آخر، ولا تستطيع الإستمرار... أما أين هي، وأين سمسارها وبقية «عزوتها»... فلا أثر لأحد؟ سأل الزوج المتورط نفسه :»ما العمل، كيف أبلغ الشرطة عن قضية لا أعلم عنها إلا أنني المتورط فحسب؟ لكن لابد من تحذير الناس».

طاقم مجهول... من الخاطبة إلى المأذون!

ترى، هل هناك قصص أخرى لاتزال طي الكتمان؟ نعم، يبدو أن هناك الكثير، وإن كانت النيابة العامة قد نظرت في قضية أو قضيتين، إلا أن هناك مشكلة تعود أصولها إلى وجود سماسرة الشقق المفروشة وبيوت الدعارة في بعض الفنادق التي تنجح وزارة الداخلية في اقتحامها وضبط المتورطين فيها، ما يعني أن من يسير في هذا الطريق يمتلك أكثر من طريقة لاصطياد الفرائس، ما يدفع علماء الدين والباحثين الإجتماعيين وبعض من تورط لأن يحذر من مثل هذه الممارسات وذلك بعدم تصديق أناس لمجرد «ابتسامة» تدعو إلى الزواج «بالحلال»، ضمن طاقم مجهول فيه المأذون والشهود والخاطبة... وينتهي الأمر بالحرام! ثم تضاف نقطة سوداء إلى بلادنا في مجال «الإتجار بالبشر» وهو ما لا يرتضيه أحد.

ذلك أن «سماسرة» يتاجرون في تزويج نساء - بحرينيات وغير بحرينيات - نجحوا في إجراء صفقات تزويج بعقود باطلة مستهدفين رجال أعمال ومستثمرين خليجيين يتم تزويجهم بصورة منافية لاشتراطات صحة عقد النكاح، لكن إجراءات يتم اتخاذها حالياً للحيلولة دون استمرار هذه الممارسات بعد أن تم اكتشاف تزويج مواطنة على 4 رجال! وكذلك قيام مواطن بتزويج زوجته لرجل خليجي بعد يوم من طلاقها.

وانفضح أمر المواطنة (ذات الأزواج الأربعة) من خلال بيانات الجهاز المركزي للمعلومات الذي اكتشف - من خلال الرقم السكاني - تكرار عقود الزواج على «الذمة»، الأمر الذي أدى الى رفع الواقعة إلى القضاء، فيما انفضح أمر الثانية عندما تقدم الزوج الخليجي بشكوى ضدها وضد زوجها السابق!

صفقة مالية تتجاوز الشرع!

وأكد قاضي المحكمة الشرعية الجعفرية الشيخ عبدالمحسن العصفور أن هناك سماسرة يتاجرون في تزويج النساء من بعض الأثرياء الذين يترددون على البلاد ويمتلكون سكناً، وهذا ما حدث بالنسبة إلى المواطنة التي تم تزويجها لأربعة بغية تحقيق أكبر صفقة مالية عن طريق تجاوز حدود شرع الله.

فيما حذر الشيخ علي مطر، خطيب جامع أبوبكر الصديق، من التزوير والتحايل بإصدار عقود زواج وهمية أو الإكتفاء بالتزويج اللفظي من دون توثيق لعقود صحيحة بموافقة ولي أمر المرأة، داعياً المأذونين الشرعيين إلى التدقيق في الوثائق والبيانات حال تحرير عقود النكاح لمنع تجارة «السماسرة» في التزويج الباطل، وأنه على رغم ندرة الحالات، لكن ذلك يوجب اعتماد الطرق القانونية والشرعية التي تمنع إصدار العقود الوهمية أو المزورة.

من هم؟ ومن أين يأتون؟

باعتبار أن العمل مربح في هذه التجارة، فإن مصادر الحصول على المعلومات لا يمكن أن تكون صعبة أبداً! فهناك بعض العاملين في مجال سيارة الأجرة، وهناك من يتجول باستمرار في الفنادق - على اختلاف مستوياتها - وفي الشقق المفروشة، ومنهم من لديه اتصالات وخدمات مع الكثيرين... لكن، لنبدأ من الخيط الأول، اذ يشير أحد الخليجيين الى أن سائق تاكسي عرض عليه مساعدته في الزواج إن كان يرغب في ذلك، وبسط الأمر إلى درجة شعرت فعلاً بأنها وسيلة «زنا أو دعارة» والعياذ بالله، لكنها مغلفة بغلاف الشرع، إذ أن ذلك «الدلال» أبلغني أنه في مقدوري أن أتزوج، فالزوجة موجودة وكذلك المأذون والشهود، فشككت في الأمر... لكنني لم امض معه فيه.

وهذه القصة تكررت مع الكثير من رجال الأعمال الخليجيين، وبعضهم متزوج فعلياً في البلد، بل أن هناك فئة من الشباب الصغار ممن اعتادوا القدوم إلى البحرين، ما يوجب على الجهات ذات العلاقة، عدم التهاون مع الشكاوى أو الملاحظات التي ترد بشأن هذه المسألة.

السماسرة... موجودون!

وعودة إلى علماء الدين، فإن الحديث هنا ليس حديثاً عن حرمة هذا النوع من الزواج قطعاً، ولكن عن ما يمكن فعله للحيلولة دون استمرار هذا الفعل، فالشيخ عبدالمحسن العصفور ينظر إلى الموضوع من ناحية حق الرجل في الزواج وإشباع رغباته، وكذلك المرأة، ولكن الشرع وضع الأطر الدينية والأخلاقية للحفاظ على الحقوق والعلاقات، لكن أولئك السماسرة، وهم موجودون، إنما يعملون بأسلوب المتاجرة بإسم الدين فيما حرم الله.

وأود القول إن هناك من يعتقد أن بعض الخليجيين يأتون إلى البحرين للزواج فقط للحصول على العقد، وبالتالي العودة إلى بلادهم والإستفادة من امتيازات تعطى لهم! واعتقد أن هذا الأمر فيه خطأ كبير! اذ ربما قلّت الامتيازات التي تعطى لذلك المواطن حينما يقترن بزوجة ليست مواطنة... أضف إلى ذلك، أن بعض السفارات الخليجية، ومن خلال التنسيق بين وزارات الخارجية، تؤكد ضرورة ابلاغ السفارة في حالة تحرير عقد زواج لمواطن من مواطنيها بغية التدقيق والمتابعة والتوثيق.

أما الشيخ علي مطر، فيشير إلى أن الوضع لا يستقر إذا ما اعتبر البعض العقد اللفظي أو الاتفاق اللفظي هو كل شيء كما كان يحدث في الغابر من السنوات، حينما كان يكفي الرجل والمرأة أن يتفقا على صيغة الزواج (زوجتك نفسي) وانتهى الأمر، لكن الآن، تأتي الإجراءات القانونية والشرعية من خلال عقود النكاح لتحفظ حقوق الناس، فالشهود يمضون لكن العقد الموثق يبقى.

ويعيد التأكيد ضرورة الحذر من تحرير عقود الزواج لدى مأذونين غير رسميين، وكذلك الحذر من الغرباء الذين يقدمون عروض الزواج المغرية، والتأكيد على ضرورة موافقة ولي المرأة، لأنه من دون هذه الموافقة يصبح العقد باطلاً... أضف إلى ذلك، أن التأكد من البيانات الصحيحة ومطابقتها أثناء اصدار العقد يجب أن تكون دقيقة.

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/08/28   ||   القرّاء : 6781