الفعاليات والأنشطة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • البيانات (22)
 • المشاركات الصحفية (98)
 • الزيارات للمؤسسات والشخصيات (18)
 • المشاركات في المؤتمرات والندوات والمنتديات (9)
 • الاستقبالات (0)
 • المشاركات في اجتماعات الهيئات (2)
 • صور شخصية (2)
 • السيرة الذاتية (الوظائف) (1)
 • السيرة الذاتية (المؤلفات) (1)
 

خدمات الموقع العامة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • سعد الأيام ونحوساتها للتزويج (1)
 • كيفية الاستخارة ووقتها والتفاؤل بالقرآن (1)
 • جدول تفسير الأحلام (1)
 • صور مختارة للوحات اسلامية (1)
 • الأحداث والمناسبات التاريخية طيلة العام (12)
 • سعد الأيام ونحوساتها للتجارة والمعاملات (1)
 • متن دعاء العقيقة في اليوم السابع (1)
 • متن دعاء العقيقة بعد اليوم السابع (1)
 • موسوعة الأمثال الشعبية (1)
 • احكام الخدم في المنزل (1)
 • وصية الامام الصادق لشيعته (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودك (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودتك (1)
 • سنن ليلة الزفاف (1)
 

أرشيف المشاركات الصحفية

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • مشاركات سنة 1994 (2)
 • مشاركات سنة 1995 (4)
 • مشاركات سنة 1996 (3)
 • مشاركات سنة 1997 (3)
 • مشاركات سنة 1998 (0)
 • مشاركات سنة 1999 (0)
 • مشاركات سنة 2000 (0)
 • مشاركات سنة 2001 (0)
 • مشاركات سنة 2002 (0)
 • مشاركات سنة 2003 (0)
 • مشاركات سنة 2004 (0)
 • مشاركات سنة 2005 (0)
 • مشاركات سنة 2006 (0)
 • مشاركات سنة 2007 (0)
 • مشاركات سنة 2008 (0)
 • مشاركات سنة 2009 (0)
 • مشاركات سنة 2010 (0)
 • مشاركات سنة 2011 (0)
 • مشاركات سنة 2012 (0)
 • مشاركات سنة 2013 (0)
 

ألبومات الصور :

 • فعاليات وانشطة مختلفة
 • زيارة المكتبات الخطية
 • المؤتمرات
 • الزيارات
 • الاستقبالات
 • اجتماعات الهيئات الشرعية
 

الجديد :



 مجلة المواقف

 صحيفة الأيام

 مجلة الخليج

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 Gulf Daily News

 

ملفات عشوائية :



 لاعلاقة لفتوى فضل الله بالحسابات الفلكية ولا بالأدلة الفقهية

 أحكام الخدم في المنزل

 زيارة رئيس منظمة الأوقاف السابق في طهران

 فقهاء: زرع المبايض خلط للأنساب محرم

 سنن ليلة الزفاف

 العصفور أكد أن اللائحة جيدة ولكنها ستفتح الباب أمام «الأفندية» لإبرام العقود

 الاحتفال بمرور 15 على تأسيس التكافل الدولية

 تعليق على إعلان فضل الله يوم الثلثاء عيداً للفطر

 دور الإعلام »استراتيجي« للتعايش بين الطوائف : مطالبات بوضع آلية لمراقبة مثيري الطائفية

 في زيارة لمدينة الحد بمناسبة افتتاح مسجد

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 607

 • التصفحات : 4961504

 • التاريخ : 22/10/2017 - 07:37

 
  • القسم الرئيسي : الفعاليات والأنشطة .

        • القسم الفرعي : المشاركات الصحفية .

              • الموضوع : ليس دفاعاً عن ايران ولكن دفاعاً عن الحقيقة .

ليس دفاعاً عن ايران ولكن دفاعاً عن الحقيقة

 

ليس دفاعاً عن ايران ولكن دفاعاً عن الحقيقة

 

 

جريدة الوطن \ الثلاثاء, 27 يونيو 2006 - العدد (0199)

قسم الرأي

بسمه تعالى
هذه الكلمات سقتها للرد على مقال للكاتب مهنا حبيل في العدد رقم 197 من جريدة الوطن الغراء الصادر في يوم الأحد بتاريخ 25 / 6 / 2006 وليس من عادتي التفرغ للرد على المقالات الرخيصة والوضيعة التي انتشرت وكثرت في ايامنا هذه ومن اشخاص لاهم لهم سوى اثارة الفتن واستنقاص الآخرين طوائف ودول وشخصيات وكيل التهم لهم جزافاً واسفافاً ولكن طفح الكيل وبلغ السيل الزبا
وقد امتعضت كثيراً من عنوان المقال (الحركة الصفوية والموقف التاريخي من فلسطين )
وما يرمز ويلمز وينبز اليه من اتهام للنعرة الطائفية وحشر مادتها ولغتها بشكل استفزازي زائداً على اللزوم
وما يروج له من فكرة التشيع الصفوي المكذوبة لأغراض طائفية بغيضة لا تخفى على أي منصف مطلع متتبع
والحري بالأخ الكريم مهنا حبيل أن ينأى بنفسه عن هذا المنطق وهذه النبرة فما أوحوجنا اليوم الى لغة التآلف ولغة المحبة والتآخي ولغة الدعوة الى التقارب بين دولنا الاسلامية على اختلاف انتماءاتها المذهبية علنا ننعم بالوطن الاسلامي الكبير الذي ننشده جميعاً في ظل مجتمع كبير يسوده الترابط والتوادد والتآلف ويعيش أجواء الوحدة في القيم والمبادئ المثالية السامية .
لقد حاول الكاتب مهنا حبيل جاهداً الدفاع عن موقف حركة حماس من الارهابي ابو مصعب الزرقاوي الذي اعلن مسؤوليته عن حرب الابادة ضد المسلمين الشيعة في العراق في اكثر من بيان ونفد أكثر من ثمانمائة عملية انتحارية في مساجدهم وحسينياتهم ومراقد أئمتهم واسواقهم وشوارعهم وفتك بالأطفال والنساء والكهول والشباب ما يقرب من مائة الف قتيل ومايزيد على نصف مليون معوق وجريح .
لقد ساق عباراته مع احترامي له في ابداء ما يشاء من اراء شخصية عما يقرأه عبر شبكة الانترنت بعد أن استند لمقال شخص في أحد المواقع وما ذيل به من تعليقات والانتقال بشكل غير موفق وغير منطقي بعد اشارة كاتب ذلك المقال الى خطابه الذي توجه به للمسؤولين في ايران بعدم نقديم الدعم المالي لحركة حماس بسبب موقفها من الارهابي المذكور ثم بنى عليه أحكامه ضد سياسات أكبر دولة مسلمة في المنطقة وفي العالم تدين رسمياً بمذهب التشيع وضد فيلق بدر ظلماً وعدواناً بلا موجب وكررت التهمة ضدهما بما يوهم ان الشيعة هم الذين يقومون بحرب ابادة ضد السنة
في الوقت الذي تعلم فيه بلا مجال للشك والريب انه قد صرح فقهاء العراق الشيعة وعلى رأسهم السيد السيستاني بتحريم الرد على عصابات أهل السنة الذين قتلوا وهجروا عشرات الألاف من الشيعة من ديارهم ومواطنهم ومساكنهم وانه يحرم الدخول في حرب ابادة طائفية ولو قتل نصف شيعة العراق هذه المواقف وهذه التصريحات ينبغي أن تؤخذ بنظر الاعتبار في أي تقييم واي توصيف للحالة الطائفية في العراق
بل في المناطق التي يوجد فيها اقليات للأخوة من أهل السنة لم يقم من الشيعة بالتنكيل بأحد من أخوانه من أهل السنة واخرجه من بيته وطرده من قريته ومدينته
كما لم تتناقل الأخبار ومن خلال كل الصحف حتى المغرضة أن أحداً من الشيعة قام بعملية انتحارية في جموع اخوانه من السنة في مسجدهم أو اسواقهم
من من الشيعة قام بعملية خطف أو تمثيل بأحد من أخوانه السنة حتى بعد مقتل ست أشخاص من أصحاب سيارات الشحن الذين نقلوا بضائع من البصرة الى الفلوجة وكانوا من الشيعة فأخذوا وذبحوا ومثل بهم وحرقوا ومثل بهم وصلبوا في مدينة الفلوجة أمام الملأ العام وباشراف بعض علماء أهل السنة وبأمر منهم وكان ذلك بعد سقوط صدام بأيام قلائل .
وأما فرق الاعدام التي تتحدث عنها و التي اتهم بها بعض الخلايا المحسوبة على الشيعة فهي قضايا فردية وقد تم تطويقها والقضاء عليها بالكامل ولا يوجد لها أثر في ايامنا هذه
كما لا يخفى عليكم دور الموساد التخريبي النشط في العراق واستثارته للحركات التكفيرية التي تسرح وتمرح وتخطط لاثارة الفتنة الطائفية وتجهد نفسها ليل نهار من أجل انجاح المخططات الرامية لذلك .
وأما بالنسبة لايران وموقفها في القضية الفلسطينية فقد دعمت منظمة فتح المتحررة عن الحس الديني و كانت اول الدول في العالم التي فتحت سفارة لحركة فتح الفلسطينية في عاصمتها طهران ولم تقتصر على فتح مكتب ارتباط وتمثيل كما فعلت الحكومات العربية والاسلامية الأخرى ولم تتدخل في قرارات الحركة ولم تصطدم معها بعد اتفاقية كامب ديفيد ولم تقطع صلتها معها
وتخرج سنوياً عن بكرة ابيها في مظاهرات مليونية تزيد على العشرين مليوناً في يوم القدس العالمي
وكانت أول الدول التي ارادت الدفاع عن هيبة الفلسطينيين امام سياسة التركيع التي نهجها الاتحاد الأوربي والولايات المتحدة الأمريكية والحكومة الاسرائيلية الغاصبة نفسها إذ قامت بمنح حكومة حماس خمسين مليون دولار قبل كل الدول العربية الأمر الذي دفعهم وحرك غيرتهم حيث شرع كل واحد منهم في التبرع
تفعل كل ذلك الوقت الذي تعلم فيه ان فلسطين من الدول التي لا زالت تعيش أجواء فكر التطرف الأموي ضد أئمة أهل البيت وشيعتهم ولازالت الدولة الوحيدة في العالم الاسلامي التي لا يوجد فيها شيعة في تجمع معروف .
وهي اليوم ترتبط بعلاقات حميمة مع دول الجوار العربية في الخليح لا تعتدي ولا تستعدي على احد منها ولا تتدخل في شؤونها الداخلية وتعيش في أجواء من الاحترام المتبادل وقد توجت العلاقات الحميمة بينها بزيارات متبادلة بين قادتها وقادة دول المنطقة لا سيما زيارة الرئيس خاتمي للبحرين وزيارة جلالة ملك البحرين الشيخ حمد لطهران وتكثيف التوقيع على بروتوكولات التعاون والتفاهم واتفاقيات ثنائية في مختلف المجالات العلمية والتجارية والسياسية .

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/08/18   ||   القرّاء : 7017