الفعاليات والأنشطة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • البيانات (22)
 • المشاركات الصحفية (98)
 • الزيارات للمؤسسات والشخصيات (18)
 • المشاركات في المؤتمرات والندوات والمنتديات (9)
 • الاستقبالات (0)
 • المشاركات في اجتماعات الهيئات (2)
 • صور شخصية (2)
 • السيرة الذاتية (الوظائف) (1)
 • السيرة الذاتية (المؤلفات) (1)
 

خدمات الموقع العامة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • سعد الأيام ونحوساتها للتزويج (1)
 • كيفية الاستخارة ووقتها والتفاؤل بالقرآن (1)
 • جدول تفسير الأحلام (1)
 • صور مختارة للوحات اسلامية (1)
 • الأحداث والمناسبات التاريخية طيلة العام (12)
 • سعد الأيام ونحوساتها للتجارة والمعاملات (1)
 • متن دعاء العقيقة في اليوم السابع (1)
 • متن دعاء العقيقة بعد اليوم السابع (1)
 • موسوعة الأمثال الشعبية (1)
 • احكام الخدم في المنزل (1)
 • وصية الامام الصادق لشيعته (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودك (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودتك (1)
 • سنن ليلة الزفاف (1)
 

أرشيف المشاركات الصحفية

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • مشاركات سنة 1994 (2)
 • مشاركات سنة 1995 (4)
 • مشاركات سنة 1996 (3)
 • مشاركات سنة 1997 (3)
 • مشاركات سنة 1998 (0)
 • مشاركات سنة 1999 (0)
 • مشاركات سنة 2000 (0)
 • مشاركات سنة 2001 (0)
 • مشاركات سنة 2002 (0)
 • مشاركات سنة 2003 (0)
 • مشاركات سنة 2004 (0)
 • مشاركات سنة 2005 (0)
 • مشاركات سنة 2006 (0)
 • مشاركات سنة 2007 (0)
 • مشاركات سنة 2008 (0)
 • مشاركات سنة 2009 (0)
 • مشاركات سنة 2010 (0)
 • مشاركات سنة 2011 (0)
 • مشاركات سنة 2012 (0)
 • مشاركات سنة 2013 (0)
 

ألبومات الصور :

 • فعاليات وانشطة مختلفة
 • زيارة المكتبات الخطية
 • المؤتمرات
 • الزيارات
 • الاستقبالات
 • اجتماعات الهيئات الشرعية
 

الجديد :



 مجلة المواقف

 صحيفة الأيام

 مجلة الخليج

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 Gulf Daily News

 

ملفات عشوائية :



 وقائع شهر شوال

 العلماء يدعون إلى فهم طريقة الاستهلال... الناصر: الاختلاف مرده إلى العلماء

 رسالة الإمام الصادق لشيعته

 نظام جديد لتراخيص‮ ‬مراكز الإخصاب وعلاج العقم

 الندوة الدولية ثقافة التقريب بين المذاهب ودورها في وحدة الأمة

  في ندوة «الوسط» عن الاستهلال (2)

 زيارة مقامي السيدتين زينب ورقية في دمشق سنة 1997

 البيان رقم 2 ضد برنامج الاخر الاكبر

 سعد الليالي والأيام ونحوساتها لعقود الزواج

 بيان عن فاجعة كربلاء

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 608

 • التصفحات : 4465170

 • التاريخ : 30/05/2017 - 12:16

 
  • القسم الرئيسي : الفعاليات والأنشطة .

        • القسم الفرعي : المشاركات الصحفية .

              • الموضوع : العصفور‮: ‬الأوقاف الجعفرية بحاجة إلى إصلاح جذري .

العصفور‮: ‬الأوقاف الجعفرية بحاجة إلى إصلاح جذري

 

 

دعا إلى تأسيس بنك للوقف‮.. ‬وفتح باب الوقف الخيري
العصفور‮: ‬الأوقاف الجعفرية بحاجة إلى إصلاح جذري

دعا إلى تأسيس بنك للوقف‮.. ‬وفتح باب الوقف الخيري
جريدة الأيام \الخميس ¡ 15 يونيو 2006

لقاء أجراه‮ - ‬خالد رضي‮:‬
دعا قاضي‮ ‬محكمة الاستئناف العليا الشرعية الجعفرية الأسبق الشيخ محسن العصفور إلى إصلاح جذري‮ ‬للأوقاف الجعفرية،‮ ‬مرجعًا سبب الدعوة إلى‮ »‬أنها تعاني‮ ‬من ثغرات عديدة في‮ ‬مرافقها،‮ ‬وأن هناك من‮ ‬يحاول الانتفاع شخصياً‮ ‬على حساب مصلحة الوقف دون رادع حقيقي‮ ‬لهم،‮ ‬وفي‮ ‬ظل عدم وجود من‮ ‬يسلط الضوء عليهم ليكشف حجم تجاوزاتهم ومقدار حجم استنزاف الأوقاف لمصالحهم الشخصية‮«.‬ وأكد العصفور في‮ ‬لقاء مع‮ »‬الأيام‮« ‬عدم وجود سلطة للقضاة على الشؤون الإدارية بالأوقاف الجعفرية،‮ ‬مشيراً‮ ‬إلى أن قرارات المحاكم الشرعية‮ ‬غير ملزمة للأوقاف إلا إذا رفعت دعاوى ضد الأوقاف في‮ ‬أمور خاصة‮ ‬،أو أن ترجع دائرة الأوقاف لمحكمة الاستئناف العليا الشرعية في‮ ‬بعض المسائل بخطابات خاصة للاسترشاد برأيها‮.‬ ‮] ‬في‮ ‬البداية‮.. ‬ما الذي‮ ‬يمكن أن تحدثنا به عن علاقتك بالأوقاف الجعفرية؟ الحديث عن الأوقاف الجعفرية حديث عن المؤسسة الرسمية الثانية للشيعة في‮ ‬مملكة البحرين بعد مؤسسة الجهاز القضائي‮ »‬الدائرة الجعفرية‮« ‬بمحاكمها الشرعية المختلفة‮. ‬ويمثل الحديث عن الأوقاف بالنسبة لي‮ ‬الحديث عن هموم وانتكاسات وجهود مستمرة تواصلت للإصلاح،‮ ‬لكن دون جدوى خلال سنوات من الاتصالات مع مجلس إدارتها‮.‬ ‮] ‬ما الدور الذي‮ ‬مارسته كقاضٍ‮ ‬في‮ ‬توجيه وإصلاح الأوقاف الجعفرية؟ لا توجد سلطة للقضاة على الشؤون الإدارية بالأوقاف الجعفرية،‮ ‬ولا تكون قرارات المحاكم الشرعية ملزمة للأوقاف إلا إذا رفعت دعاوى ضد الأوقاف في‮ ‬أمور خاصة تثبت فيها إخلال الدائرة برعاية مصالح الأوقاف أو التصرف فيها بوجه‮ ‬غير مشروع،‮ ‬أو فيه تحيز لجهة لدوافع شخصية،‮ ‬كما أن لدائرة الأوقاف أن ترجع لمحكمة الاستئناف العليا الشرعية في‮ ‬بعض المسائل بخطابات خاصة للاسترشاد برأيها‮.‬ وأما بالنسبة للتطوير والتغيير فلقد بذلنا مساعي‮ ‬متعددة بصفة شخصية،‮ ‬وبحكم علاقات الصداقة والاحترام المتبادل،‮ ‬وفي‮ ‬أوقات مختلفة لإيجاد نقلة نوعية في‮ ‬أداء ووظيفة هذه الدائرة لتأخذ مكانتها اللائقة ودورها الفاعل في‮ ‬المجتمع وفي‮ ‬دور العبادة الخاضعة لإشرافها،‮ ‬لكن بعد أخذٍ‮ ‬ورد نرجع إلى مرحلة الصفر دون تحقيق أي‮ ‬تقدم‮ ‬يذكر،‮ ‬وللأمانة أقول إن هناك ثغرات عديدة في‮ ‬مرافق هذه الدائرة‮. ‬وهناك من‮ ‬يحاول أو‮ ‬ينتفع شخصياً‮ ‬على حساب مصلحة الوقف من المتولين للأوقاف،‮ ‬ولا‮ ‬يوجد رادع حقيقي‮ ‬لهم،‮ ‬ولا‮ ‬يوجد من‮ ‬يسلط الضوء عليهم ليكشف حجم تجاوزاتهم ومقدار حجم استنزاف الأوقاف لمصالحهم الشخصية‮.‬ إصلاح الأوقاف الجعفرية ‮] ‬وما السبيل في‮ ‬رأيك للإصلاح الجذري‮ ‬في‮ ‬الأوقاف الجعفرية؟ ‮ ‬الوضع الفعلي‮ ‬في‮ ‬مملكة البحرين‮ ‬يسمح لحركة إصلاح جذرية لهذه الدائرة متى وجدت الرغبة الجادة من الحكومة الموقرة ومن مجلس الأوقاف نفسه،‮ ‬ولا توجد عقبات قانونية تحول دون هذا التوجه،‮ ‬كما أن هناك مساحة من الاختيارات الممنوحة لرئيس وأعضاء مجلس الإدارة،‮ ‬ويتوقف عليهم مدى وسرعة تحقيق هذا الهدف‮.‬ كما نقترح إنشاء بنك للوقف الجعفري‮ ‬على أن‮ ‬يكون رأسماله تلك الموجودات نفسها،‮ ‬وتكون مساهمة باسم تلك الموقوفات بعد استشارة أصحاب الموقوفات والمتولين الشرعيين عليها كأصول ثابتة،‮ ‬وفتح باب الاكتتاب في‮ ‬بقية الأسهم لتحصيل رأس المال الذي‮ ‬يمكّن ذلك البنك من ممارسة جميع صور الأنشطة المصرفية الإسلامية،‮ ‬مضافاً‮ ‬للاستثمار الأمثل للموقوفات نفسها لتحقيق أعلى العوائد المالية ضمن نظام محاسبي‮ ‬دقيق‮.‬ ‮] ‬في‮ ‬رأيك‮.. ‬ما الدور الوطني‮ ‬الذي‮ ‬يمكن للأوقاف أن تمارسه،‮ ‬إضافة طبعاً‮ ‬إلى دورها في‮ ‬رعاية الوقفيات وتنميتها؟ إن دائرة الأوقاف في‮ ‬صورتها الحقيقية‮ ‬يجب أن تكون جهازاً‮ ‬خدمياً‮ ‬فاعلاً‮ ‬على جميع الأصعدة المجتمعية،‮ ‬وينبغي‮ ‬أن تساهم جنباً‮ ‬إلى جنب مع جميع الوزارات في‮ ‬حمل أعباء ومسؤوليات النهوض بالمستوى المعيشي‮ ‬والعلمي‮ ‬والحضاري‮ ‬للوطن،‮ ‬وأن تكون الدائرة هي‮ ‬الجهة التي‮ ‬تعالج القصور في‮ ‬العديد من مرافق الحياة كما هي‮ ‬عليه الحال في‮ ‬كثير من الدول حتى الدول‮ ‬غير الإسلامية منها،‮ ‬حيث نجد مدارس ومعاهد وجامعات وكراسي‮ ‬في‮ ‬تلك الجامعات لتخصصات معينة تدار وتدعم مالياً‮ ‬من قبل أوقاف خاصة،‮ ‬إضافة إلى إدارة معامل مهنية ومصانع ومختبرات ومستشفيات ومؤسسات اجتماعية وخيرية،‮ ‬ومراكز توعوية وتثقيفية وتربوية،‮ ‬كلها تدعم من قبل أوقاف تبرع بها محسنون من أهل الصلاح والخير،‮ ‬كما‮ ‬يمكنها الإسهام في‮ ‬القضاء على البطالة بمنح قروض بلا أرباح للعاطلين،‮ ‬وتأهيلهم لممارسة الحرف المهنية،‮ ‬وفتح الورش التي‮ ‬تساعدهم على تأمين مصادر العيش الكريم‮.‬ مشكلة الفائض في‮ ‬ريع الموقوفات ‮] ‬هل‮ ‬يجوز صرف مدخول أوقاف خاصة لمسجد معيّن على مسجد آخر‮.. ‬وهل‮ ‬يجوز صرف موارد أوقاف مأتم على مأتم آخر؟ مشكلة صرف الفائض من ريع بعض موقوفات المساجد الغنية على المساجد الفقيرة من المسائل المحلولة فقهياً،‮ ‬ولكن هناك مشكلة أخرى ترجع إلى أولياء الأوقاف الغنية عندما‮ ‬يرفضون صرفها على‮ ‬غير مسجدهم،‮ ‬فلا تملك الأوقاف حينذاك الصلاحية في‮ ‬مخالفتهم،‮ ‬وإنما‮ ‬يتهيأ للأوقاف صرف المبالغ‮ ‬الزائدة والفائضة عن حاجة الموقوف عليه إذا كانت الولاية على الوقف تعود إليها،‮ ‬وتحت اختيارها‮.‬ وهناك فائض في‮ ‬موقوفات بعض المساجد‮ ‬يصح صرفها على المساجد الأخرى بلا إشكال؛ لأن المساجد كلها لله،‮ ‬ولو زاد أي‮ ‬شيء عن حاجة أي‮ ‬مسجد جاز وضعه والانتفاع به في‮ ‬مسجد آخر،‮ ‬حتى الأثاث والكماليات والأبواب والنوافذ لو هدم مسجد وجب الانتفاع بها في‮ ‬مسجد آخر‮.‬ ‮ ‬وهناك فائض في‮ ‬موقوفات بعض المآتم‮ ‬يمكن أن تصرف من قبل الجهة الموقوف عليها،‮ ‬الأقرب فالأقرب،‮ ‬بل تصرف في‮ ‬وجوه البر والخير،‮ ‬وأفضل مصاديق البر والخير الصرف لإعلاء كلمة الدين،‮ ‬وأفضل موارد ذلك إعداد مراكز تأهيل وإعداد المبلغين والمرشدين وطلاب العلوم الإسلامية‮.‬ وهناك موارد دخل في‮ ‬بعض مراقد العلماء والصالحين لا توجد مشكلة فقهية باتفاق الفقهاء في‮ ‬صرف المبالغ‮ ‬المستحصلة من النذور والهدايا التي‮ ‬توضع بمراقدهم في‮ ‬وجوه الخير والنفع المماثل‮.‬ ‮ ‬ولقد عمدت السياسات الأخيرة في‮ ‬المشاهد‮ »‬المزارات‮« ‬المعروفة بالجمهورية الإسلامية في‮ ‬إيران إلى توظيف الأموال التي‮ ‬توضع في‮ ‬الأضرحة والمشاهد‮ »‬المزارات‮« ‬لإنشاء جامعات إسلامية ومعاهد وكليات‮.‬ وقد قامت تولية حرم الإمام الرضا عليه السلام في‮ ‬مدينة مشهد بإنشاء الجامعة الرضوية،‮ ‬كما قامت تولية السيدة المعصومة فاطمة بنت الإمام الكاظم عليها السلام في‮ ‬مدينة قم بإنشاء الجامعة المعصومية،‮ ‬وقامت تولية السيد عبدالعظيم الحسني‮ ‬في‮ ‬مدينة الري‮ ‬بإنشاء جامعة علوم الحديث‮.‬ معهد باسم الشيخ عزيز ‮] (.......) ‬ لقد قمت بصفة منفردة،‮ ‬وتارة بمعية الشيخ محمد جعفر الجفيري‮ ‬بعقد جلسات متعددة مع المسؤولين في‮ ‬دائرة الأوقاف الجعفرية قبل ثماني‮ ‬سنوات من أجل إنشاء معهد‮ ‬يحمل اسم‮ »‬الشيخ عزيز‮« ‬لتأهيل خطباء المنبر الحسيني‮ ‬واستثمار أعداد الخطباء التي‮ ‬ربما تزيد على الخمسمائة خطيب في‮ ‬نشر الخطاب الديني‮ ‬الحضاري‮ ‬والوسطي‮ ‬بما‮ ‬يخدم المصالح العليا للوطن والدين والقيم المثالية وإرشاد المواطنين إلى ما فيه نهضتهم العلمية ضمن مشروع حضاري‮ ‬متكامل‮ ‬يشكل دخله السنوي‮ ‬أعلى نسبة بين المراقد في‮ ‬البحرين،‮ ‬ويمتلك أكبر ودائع مالية تزيد على خمسة ملايين دينار على حسب تصريح بعض المسؤولين في‮ ‬هذه الدائرة‮.‬ ورغم وصولنا إلى أبواب مسدودة بسبب الوعود وتأجيل النظر إلا أننا كنا نعاود الجهود مع الإدارات الجديدة المعينة،‮ ‬ولازلنا نأمل أن‮ ‬يتصدى احد من المخلصين لانجاز هذا المشروع وأمثاله من المراكز العلمية الإسلامية الحضارية تحت مسميات لعظماء البحرين مثل الشيخ ميثم،‮ ‬والعلامة الشيخ حسين،‮ ‬والسيد هاشم التوبلاني‮.‬ مجلس أمناء‮ »‬الأثلاث‮«‬ ‮] ‬وهل توجد وقفيات للصرف على الأعمال الخيرية الأخرى؟ من أعظم مشاكل دائرة الأوقاف الجعفرية المساجد الغنية والمآتم الغنية،‮ ‬حيث تكثر الصراعات بين العوائل للاستيلاء عليها وتنحية أفراد الأسرة والجماعات الأخرى عنها،‮ ‬فالأوقاف منطقة صراعات ومنازعات نسأل الله تعالى أن‮ ‬يعين دائرة الأوقاف عليها‮. ‬وأما بالنسبة للوقف الخيري‮ ‬فلا توجد أوقاف تحمل هذه التسمية بأرقام واضحة كما هو الحال في‮ ‬المساجد والمآتم‮.‬ لقد كنت في‮ ‬مناقشات مع بعض أعضاء مجلس الأوقاف خلال السنوات الماضية،‮ ‬ونبهتهم إلى ضرورة تغيير التسمية من دائرة الأوقاف الجعفرية إلى دائرة الأوقاف والشؤون الخيرية الجعفرية،‮ ‬وفتح الباب للوقف الخيري‮ ‬التخصصي‮ ‬والعام،‮ ‬لكن ما لبث أن سمعت القائل منهم‮ ‬يقول‮: »‬نحن لا نريد تحميل أنفسنا مسؤوليات إضافية ومشاكل جديدة تزيد من عبء المشاكل الفعلية التي‮ ‬تعصف بنا كل‮ ‬يوم فيما هو موجود‮«.‬ وهناك موارد شرعية أخرى‮ ‬يمكن لدائرة الأوقاف والشؤون الخيرية تناولها من قبيل‮ »‬الأثلاث الخيرية،‮ ‬وأموال مجهولة المالك،‮ ‬والتبرعات،‮ ‬والأخماس والزكوات والصدقات‮«‬،‮ ‬كما نجد تهرب الأوقاف من احتضان ملفات الأوقاف الذرية لعدم جدواها بالنسبة إلى عوائد الدائرة،‮ ‬وكذلك عدم استيعاب هيكلها الإداري‮ ‬والفني‮ ‬لبعض عناوين الأوقاف الشرعية كالأوقاف المؤقتة من قبيل‮ »‬الحبس الرقبي‮ ‬والعمري‮«.‬ ونحن ولأول مرة في‮ ‬تاريخ القضاء الشرعي‮ ‬قد حصلنا قبل ثماني‮ ‬سنوات على دعم من الشيخ عبدالله بن خالد وزير العدل السابق ونائب سمو رئيس الوزراء وزير الشؤون الإسلامية الحالي،‮ ‬رغم عدم وجود إمكانات إدارية على موافقة بإيداع مبالغ‮ ‬الأثلاث بعد استئذان وموافقة المتولين عليها في‮ ‬حسابات مصرفية خاصة تم فتحها في‮ ‬بنك البحرين الإسلامي‮. ‬وقد تم صرف ما‮ ‬يزيد على الخمسين ألف دينار من الأثلاث الخيرية على المحتاجين والفقراء،‮ ‬ولدينا الأرصدة‮ »‬الشيكات البنكية وتوقيعات المستلمين للمبالغ‮ ‬النقدية منها‮«.‬ ‮] ‬وهل‮ ‬يوجد من‮ ‬يوصي‮ ‬بمبالغ‮ ‬للصرف في‮ ‬الشؤون الخيرية؟ هناك وصايا من بعض التجار المعروفين لصرف ثلث تركاتهم بعد وفاتهم في‮ ‬أعمال البر والخير،‮ ‬لكن نجد أن بعض هذه العوائل وقعت في‮ ‬خلافات وفتن ونزاعات؛‮ ‬يطعن بعض الورثة في‮ ‬أهلية واستقامة بعض الأوصياء،‮ ‬الأمر الذي‮ ‬أدخل تلك الأثلاث في‮ ‬دهاليز مظلمة في‮ ‬المحاكم المدنية والشرعية بسبب طول أمد التقاضي،‮ ‬وإخضاع موجودات تلك الأثلاث العقارية والعينية والنقدية إلى إشراف وإدارة الحارس القضائي‮ ‬المتمثل في‮ ‬شركات المحاسبات القانونية التي‮ ‬أصبحت المنتفع الوحيد منها وحرم الفقراء والمحتاجين منها‮.‬ وقد توصلت بعد مناقشات ومشاورات مع الأوصياء عليها إلى حل مفصلي‮ ‬يقضي‮ ‬بإنشاء قسم خاص في‮ ‬دائرة الأوقاف للشؤون الخيرية،‮ ‬ويحتوي‮ ‬هذا القسم على مجلس للأثلاث الخيرية،‮ ‬يكون أعضاؤه من الأوصياء على أثلاث أبائهم وأجدادهم،‮ ‬ويضم كشوفاً‮ ‬بجميع البيانات الخاصة بكل ثلث وريعه إذا كان له ريع،‮ ‬وموارد صرفه،‮ ‬ولا‮ ‬يسمح برفع أي‮ ‬دعوى كيدية من قبل الورثة ضد أحد هؤلاء الأوصياء لوجود رقابة من قبل دائرة الأوقاف عليهم وتقارير مفصلة عن كل العوائد والمصروفات،‮ ‬ويقوم أعضاء هذا المجلس باجتماعات دورية للتداول فيها بينهم لتمويل مشاريع خيرية وخدمية بشكل مشترك أو منفرد على حسب رغبة كل واحد منهم،‮ ‬وبذلك تأخذ الوصية مصداقيتها ويتحقق‮ ‬غرض الموصين بها ويحصلون على الثواب من أداء خدمات إنسانية واجتماعية للمحتاجين والفقراء والمعوزين‮. ‬ وقد عرضت على بعض العوائل الفكرة واستقبلت بالقبول،‮ ‬كما وافقت الأوقاف على احتضان هذا المجلس،‮ ‬لكن بسبب معارضة بعض القضاة أحبط المشروع من أساسه‮.‬

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/08/18   ||   القرّاء : 7168