الفعاليات والأنشطة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • البيانات (22)
 • المشاركات الصحفية (98)
 • الزيارات للمؤسسات والشخصيات (18)
 • المشاركات في المؤتمرات والندوات والمنتديات (9)
 • الاستقبالات (0)
 • المشاركات في اجتماعات الهيئات (2)
 • صور شخصية (2)
 • السيرة الذاتية (الوظائف) (1)
 • السيرة الذاتية (المؤلفات) (1)
 

خدمات الموقع العامة

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • سعد الأيام ونحوساتها للتزويج (1)
 • كيفية الاستخارة ووقتها والتفاؤل بالقرآن (1)
 • جدول تفسير الأحلام (1)
 • صور مختارة للوحات اسلامية (1)
 • الأحداث والمناسبات التاريخية طيلة العام (12)
 • سعد الأيام ونحوساتها للتجارة والمعاملات (1)
 • متن دعاء العقيقة في اليوم السابع (1)
 • متن دعاء العقيقة بعد اليوم السابع (1)
 • موسوعة الأمثال الشعبية (1)
 • احكام الخدم في المنزل (1)
 • وصية الامام الصادق لشيعته (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودك (1)
 • اختر اسماً عربياً لمولودتك (1)
 • سنن ليلة الزفاف (1)
 

أرشيف المشاركات الصحفية

 • الصفحة الرئيسية للقسم
 • مشاركات سنة 1994 (2)
 • مشاركات سنة 1995 (4)
 • مشاركات سنة 1996 (3)
 • مشاركات سنة 1997 (3)
 • مشاركات سنة 1998 (0)
 • مشاركات سنة 1999 (0)
 • مشاركات سنة 2000 (0)
 • مشاركات سنة 2001 (0)
 • مشاركات سنة 2002 (0)
 • مشاركات سنة 2003 (0)
 • مشاركات سنة 2004 (0)
 • مشاركات سنة 2005 (0)
 • مشاركات سنة 2006 (0)
 • مشاركات سنة 2007 (0)
 • مشاركات سنة 2008 (0)
 • مشاركات سنة 2009 (0)
 • مشاركات سنة 2010 (0)
 • مشاركات سنة 2011 (0)
 • مشاركات سنة 2012 (0)
 • مشاركات سنة 2013 (0)
 

ألبومات الصور :

 • فعاليات وانشطة مختلفة
 • زيارة المكتبات الخطية
 • المؤتمرات
 • الزيارات
 • الاستقبالات
 • اجتماعات الهيئات الشرعية
 

الجديد :



 مجلة المواقف

 صحيفة الأيام

 مجلة الخليج

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 مجلة المواقف

 صحيفة أخبار الخليج

 صحيفة الأيام

 Gulf Daily News

 

ملفات عشوائية :



 زيارة رئيس منظمة الأوقاف السابق في طهران

 صحيفة الأيام

 أزمة الاستفزازات الايرانية حول البحرين ودعوة لحلها

 بيان لنجدة كوسوفو

 العلماء يدعون إلى فهم طريقة الاستهلال... الناصر: الاختلاف مرده إلى العلماء

 تقديم التهاني للعقيد سعيد الغانم بمدينة القطيف بمناسبة زواج ابنه

 انتقد معالجة بعض العلماء للملف‮ .. ‬العصفور‮:‬ لا وصاية لمرجعية النجف على قانون أحكام الأسرة‮ ‬

 المدرسة الإخبارية وظفت العقل لدحض شبه الضلال

 الانخراط في التنظيمات المتطرفة كيف ولماذا؟

 وقائع شهر ذي الحجة الحرام

 

أرشيف المواضيع

 

إحصاءات الأقسام النصية :

 • الأقسام الرئيسية : 37

 • الأقسام الفرعية : 282

 • عدد المواضيع : 607

 • التصفحات : 5067828

 • التاريخ : 23/11/2017 - 00:21

 
  • القسم الرئيسي : الفعاليات والأنشطة .

        • القسم الفرعي : المشاركات الصحفية .

              • الموضوع : انتخابات البحرين.. مارثون سني شيعي .

انتخابات البحرين.. مارثون سني شيعي

انتخابات البحرين.. مارثون سني شيعي 

 

موقع اسلام اون لاين نت

 

-         الأربعاء  02  ذي القعدة  1427 هـ -22/11/2006 م

المنامة - سيف الدين عثمان – أ ف ب – إسلام أون لاين.نت

 

شهدت الحملة الدعائية للانتخابات التشريعية البحرينية المقرر إجراؤها السبت المقبل تنافسا حادا بين السنة والشيعية حشد خلاله كل طرف رموزه وأقطابه لمواجهة الآخر. وأثار انغماس القيادات الدينية للجانبين في الماراثون الانتخابي حفيظة المفكرين والمثقفين مفجرا جدلا بشأن علاقة الدين بالسياسية.

الشيخ علي سلمان

 

ومع احتدام المنافسة تحالف أكبر متنافسين في الانتخابات الماضية التي أجريت 2002 ، وهما جمعيتا "الإصلاح الإسلامي" و"المنبر الإسلامي" قطبا الجمعيات السياسية السنية في البحرين، وذلك في مواجهة جمعية "الوفاق الإسلامي" أبرز ممثلي التيار الشيعي والمنافس القوى لهما فضلا عن التيارات اليسارية الأخرى كجمعية "وعد" و"المنبر التقدمي الديمقراطي".

ويتنافس 207 مرشحين بينهم 18 امرأة على 40 مقعدا نيابيا في 5 محافظات رئيسية هي العاصمة المنامة والمحرق والشمالية والوسطى والجنوبية تم تقسيمها إلى 40 دائرة انتخابية، تضم 259 ألف شخص بلغوا السن القانونية للاقتراع.

وتتقدم "الوفاق" بزعامة الشيخ علي سلمان أمين الجمعية بـ18 مرشحا رسميا بخلاف المنتسبين لها خارج الترشيحات الرسمية، ويبلغ عدد مرشحي السنة 13 منهم 8 ينتمون لجمعية "المنبر" التي تمثل تيار الإخوان المسلمين بزعامة صلاح على أمين الجمعية، و5 مرشحين عن جمعية "الأصالة" ممثلة التيار السلفي.

أما مرشحو اليسار تحت مسمى القائمة الوطنية للتغيير بزعامة عبد الرحمن النعيمي الأب الروحي لليسار فيبلغ عددهم 6 مرشحين. كما تتقدم جمعية "المنبر التقدمي الديمقراطي" بـ9 مرشحين يمثلون التيار الليبرالي.

بالنسبة لتوزيع مراكز الثقل الانتخابية يقول مراسل إسلام أون لاين.نت أن الشيعة يسيطرون على المحافظة الشمالية ويشاركون بقوة في الوسطى والعاصمة وجزء من المحرق. أما السنة فيسيطرون بالكامل على المحافظة الجنوبية ونسبة كبيرة من المحرق ولهم نصيب غير كبير في العاصمة والوسطى. وجدير بالذكر أن الدوائر الانتخابية الجنوبية أقل من حيث العدد من الشمالية. وفيما يتعلق بالتيارات الأخرى فليس لها مراكز ثقل واضحة. 

ويشير مراسل إسلام أون لاين.نت إلى أن توقعات المراقبين تشير إلي احتمالات الإعادة في أغلب الدوائر بنسبة تصل إلى 70% من عدد الدوائر الانتخابية، معتبرا أن كثرة أعداد المرشحين بالنسبة للدوائر سيؤدي لتفتيت الأصوات، لاسيما أن الانتخابات تؤدى بالنظام الفردي.

وفي السياق يقول المراسل إن هناك مقعدا حسمت نتيجته بالتزكية لصالح المرشحة لطيفة القعود التي تعد أول امرأة تفوز بمقعد في مجلس النواب في البحرين والخليج العربي، بعد أن كانت المرشحة الوحيدة عن دائرتها الانتخابية "جزر حوار" بالمحافظة الجنوبية.

الدين لله

إبراهيم الحادي

ودفعت الجمعيات السياسية الدينية المتنافسة بأهم رموزها لترشيح أنفسهم للانتخابات مثل الشيخ علي سلمان أمين "جمعية الوفاق" والدكتور صلاح علي أمين "جمعية المنبر الإسلامي"، وهو ما أثار تحفظ عدد من المفكرين الليبراليين، فيما دافع عنه الزعماء الدينيون.

وبرز اتجاه يدعو إلى فصل الدين عن السياسة، تحت مبدأ (الدين لله والوطن للجميع). من بين من دعوا إلى ذلك كان الكاتب الصحفي أنور عبد الرحمن رئيس تحرير صحيفة "أخبار الخليج" الذي طالب في افتتاحية جريدته مؤخرا الصحافة الوطنية بأن: "تتحمل مسئوليتها وتؤدي واجبها بأن تشرح للمواطنين حقيقة أن هيمنة رجال الدين على السياسة تتناقض مع روح الديمقراطية وجوهرها ومبادئها".

وفي السياق نفسه قالت الدكتورة هدى المطاوعة المحاضِرة بجامعة البحرين في تصريحات لصحيفة "أخبار الخليج": إن "احتكار الدينيين للمجلس خطر على أنفسهم لأنهم سيفوتون فرصة سماع الصوت الآخر".

وبالمقابل دافع الشيخ إبراهيم الحادي إمام الجامع الشمالي بمدينة عيسى وممثل التيار السني عن اشتغال رجال الدين بالسياسة أو بالأعمال الخيرية باعتبار أن لهم في الرسول قدوة حسنة.

وأضاف الحادي خلال حديث خاص لإسلام أون لاين.نت: "وليطمئن أصحاب التوجه العلماني أن لدينا عقولاً ولدينا أفهاماً كأفهام أولئك الذين يسمونهم السياسيين والمناضلين. والمجلس السابق في البحرين حوى كل أصحاب هذه الأفكار، العَلماني والإسلامي والمستقل، ومن حسن الحظ أنهم وقفوا كثيرا في صف بعضهم بعضا خدمة للوطن".

ومضى يقول: إن "كل طائفة لها خصوصياتها ويجب أن ترى الآخر باحترام ومن دون استعداء. إنّ ضيق الأفق هو الذي يثير الطائفية والجمعية المفلسة هي التي تثير هذه النعرات".

من جهته لم يمانع الشيخ محسن العصفور قاضي محكمة الاستئناف العليا الشرعية بالدائرة الجعفرية وممثل التيار الشيعي دخول عالم الدين إلى المجال السياسي قائلا: إن رجل الدين متى شارك في العملية الانتخابية كناخب فهذا أدنى حق من حقوقه لكونه قبل كل شيء فردا ينتمي لهذا الوطن".

هدى المطاوعة

واستطرد العصفور: "وأما دخوله كمرشح فهو خير من يمثل مجتمعه وسيكون الضمانة التي ستجاهد بكل نزاهة وإنصاف وعدالة.. فعالم الدين المسلم أعم من أن يكون شيعياً أو سنيا، أما انتماؤه المذهبي وأحكامه التكليفية الفقهية الخاصة به فهي أمور بينه وبين ربه".

وكانت "جمعية الوفاق الإسلامي" ضمن أبرز المقاطعين للانتخابات السابقة احتجاجا على الإصلاحات الدستورية التي أطلقها عاهل البحرين حمد بن عيسى آل خليفة باعتبارها "غير كافية"، فضلا عن منح مجلس الشورى صلاحيات تشريعية.

وإثر لقاء مع الملك في أكتوبر الماضي، دعا المجلس الإسلامي العلمائي الذي يضم كبار رجال الدين الشيعة في البحرين إلى المشاركة في الانتخابات، رغم أن المجلس النيابي لا يتمتع بصلاحيات كبيرة، لاسيما مع وجود مجلس الشورى الذي يضم 40 عضوا يعينهم الملك وبإمكانه عرقلة أي مبادرة يصدرها مجلس النواب.

والأحزاب السياسية محظورة في البحرين تماما كما في باقي الدول الخليجية إلا أن البلاد تضم عدة "جمعيات" سياسية. ويقدر عدد الشيعة بنحو 60% على الأقل من إجمالي سكان البحرين مقابل 40% للسنة الحاكمة وإن لم توجد بيانات دقيقة حول عددهم الحقيقي.

 

 

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2008/02/09   ||   القرّاء : 7956